ما سبب الألم خلف الركبة؟

290

ما سبب الألم خلف الركبة؟

اسباب الام الركبة من الخلف وهي الام تتسبب بالعديد من المشاكل والازعاج لمن يعاني منها لجهة صعوبة الحركة وعدم القدرة على تحريك الركبة والقيام بكافة المهام اليومية الحياتية.

والام الركبة من الخلف او الم الركبة الخلفية يتسبب اضافة الى الالم بصعوبة الحركة والم حاد في الجزء الخلفي من الركبة وتورم الركبة، وهي تحدث نتيجة العديد من الاسباب العضوية وغير العضوية والتي سوف نسلط الضوء عليه في موضوعنا اليوم، اضافة الى افضل الطرق والنصائح للتخفيف من حدة هذه الام وكذلك علاجها.
اسباب الام الركبة من الخلف

هناك عدد من الاسباب التي تقف وراء الام الركبة من الخلف وهي التالية:

• التهاب المفاصل:

وهي انواع مختلفة من الالتهاب التي قد لا يدرك الكثيرون الاصابة بها وهي ما يطلق عليها الحالة الروماتيزمية.

والتهاب المفاصل لم يعد حكرا على الاشاخص الذين تجاوزوا سن الخمسين بل اصبحت تصيب احيانا من هم اقل من 10 عاما. ويمكن لالتهاب المفاصل الحاد ان يتطور لالتهاب في الركبة خاصة من الخلف.

• اصابة اوتار الركبة:

من الحالات الشائعة في الاصابة بالام خلف الركبة، حيث تصبح الركبة قاسية بعض الشيء ويفقد المصاب بها القدرة على نقلها من مكانها.

وتصيب هذه الحالة عادة العدائين بسبب المشاركة في السباقات لوقت طويل اضافة لمن يمشون لوقت طويل ما يتسبب باصابة اوتار الركبة بالتعب والالم.

• التواء الركبة:

ويحدث نتيجة عدم القيام بالاحماء قبل ممارسة التمارين الرياضية او القفز او القيام بحركة مفاجئة، ما يتسبب بتمزق وتمدد اربطة الركبة وهي الاربطة التي تدعم بقية الركبة.

• تكون اكياس خلف الركبة:

وهي اكياس ملتهبة تجعل من يعاني منها يشعر كأن هناك قطع وراء الركبة، وعند لمسها يشعر المرء كأنها بالون ماء.

وتحدث هذه الاكياس نتيجة الركض اكثر من اللازم حيث تلتهب الانسجة الموجودة خلف الركبة.

• الغضروف الخلفي:

وهو ما يعرف ايضا باسم الانزلاق الغضروفي، ويمكن ان يزيد الشعور بالام هذا الانزلاق عند القيام بالنشاطات المختلفة كالمشي.

وعند الاصابة بالخفضروف الخلفي يتعرض المرء للشعور بالم خلف الركبة مع وجود ورم في الخلف.

• التهاب الاوتار:

ويحدث نتيجة كثرة ركوب الدراجة الهوائية وهو يتسبب بالم شديد خلف الركبة.

طرق علاج الام الركبة من الخلف

بالامكان علاج الام الركبة من الخلف باستشارة الطبيب المختص الذي يخضع المريض للفحوصات اللازمة السريرية والاشعاعية وغيرها لتبيان حجم الاصابة، قبل وصف العلاج المناسب الذي قد يشمل مسكنات الالم والادوية التي تخفف الالتهاب والتورم. وفي بعض الحالات الشديدة قد يضطر الطبيب لاخضاع المريض للجراحة.

كما بالامكان الوقاية من الام الركبة من الخلف وتخفيف اعراضها من خلال التالي:

• التقليل من الضغط على الركبة ان من خلال المشي الشديد او ممارسة الرياضة بكثرة.

• استخدام الكمادات الباردة او الساخنة عند التورم او الالتهاب الشديد.

• الراحة والخلود للنوم.

• اراحة الركبة برفعها فوق مستوى الجسم على مخدة ناعمة.

• تدليك مكان الالتهاب او التورم او الالم بواسطة زيت الزيتون او زيت الكركم او زيت الليمون.

• تناول عصير العرعر الذي يخفف من الام المفاصل ويحول دون الاصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

• تناول الشاي الاخضر الذي يحتوي على مضادات اكسدة لها تأثير مباشر على مستويات الالتهاب في الجسم.

• تناول مشروب دبس العسل الاسود الذي يحوي نسبة كبيرة من المعادن كالكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم والتي تعالج التهابات المفاصل.

• ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة للمحافظة على وزن مثالي وتقوية العضلات ودعم المفاصل والحركة بسهولة اكبر.