الأحد , يونيو 16 2024
جدل بين رنا الحريري ومدير الإخبارية السابق .. وباسم ياخور يتدخل

جدل بين رنا الحريري ومدير الإخبارية السابق .. وباسم ياخور يتدخل

اشتعل خلاف عبر وسائل التواصل الاجتماعي بين الكاتبة “رنا الحريري” زوجة الممثل “باسم ياخور”، وبين المدير السابق لـ”الإخبارية السورية” “مضر إبراهيم”.

البداية كانت مع منشور لـ”الحريري” قالت فيه أنها تتمنى أحياناً إعلان “سوريا” كبلد منهوبة منكوبة غير صالحة للحياة البشرية. وأن تقوم دول العالم التي تتحدث عن الإنسانية وحقوق الإنسان بإرسال طائراتها لإجلاء السوريين ونقلهم لمناطق فيها أمان وكهرباء وتدفئة وماء وغذاء وفرص عمل وحياة كريمة.

وتابعت “الحريري” أنها تتمنى أحياناً لو أن العالم كله يعرف كم أن الشعب السوري منهك ومتعب ومدمر. وأنه شعب يستحق أفضل بكثير من كل المعاناة والألم واستجداء أبسط مقومات الحياة على حد تعبيرها.

ابراهيم يطلب من ياخور إسكات زوجته!!!

“إبراهيم” لم يعجبه منشور “حريري” فقرر التدحل لكنه توجّه بحديثه إلى زوجها “باسم ياخور” ووصفه بالمحترم. مبدياً شكره له على جهوده لكنه أضاف:«أكبر إغاثة إنسانية إسعافية ممكن تقدمها بهالظروف تسكّت مرتك». وهو ما اعتبر خطاباً ذكورياً بمطالبة الرجال باسكات النساء.

ياخور لـ ابراهيم لا يحق لك

“ياخور” لم يفوّت فرصة الرد بدوره على رسالة “إبراهيم” فردّ بالقول أنه لم يعتدِ أن يسكت أحداً وأن لكل إنسان حق الكلام والتعبير عن رأيه طالما كان كلامه لا يحمل إساءة للآخرين. متمنياً من “إبراهيم” أن يوضّح في حال كان هناك في الكلام المكتوب بمنشور “الحريري” أي إساءة له.

وتساءل “ياخور” «ممكن يكون توصيف منهوبة ومنكوبة زعجك؟ أو أمنيتها بإنقاذ شعب متعب من الحرب وكوارث الحياة دايقتك؟».

جدل بين رنا الحريري ومدير الإخبارية السابق .. وباسم ياخور يتدخل

وأضاف الممثل السوري أن كلام “الحريري” ربما كان عاطفياً وأن فكرتها حتماً خيالية ويستحيل تطبيقها في الواقع، لكن من حقها أن تحلم وتتعاطف بالطريقة التي تراها مناسبة وليس من حقه أو من حق “إبراهيم” إسكاتها.

يذكر أن “ياخور” ظهر مؤخراً إلى جانب زميله “فادي صبيح” في حملة لجمع وتوزيع مساعدات إغاثية لصالح متضرري الزلزال الذي ضرب البلاد فجر 6 شباط.

اقرأ أيضا: صور نجم Game Of Throne بالملابس النسائية والمكياج تثير ضجة