الإثنين , مارس 4 2024

ما هي حقيقة طهور الحوت الزعنفي قبالة اللاذقية ؟.. و هل لذلك علاقة بالزلزال؟

ما هي حقيقة طهور الحوت الزعنفي قبالة اللاذقية ؟.. و هل لذلك علاقة بالزلزال؟

شام تايمز

تداولت أمس عدة صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لصيادين في اللاذقية بالفيديو وثقوا فيه ظهوراً للحوت الزعنفي، أثناء مروره قبالة السواحل بين مدينتي جبلة واللاذقية، ليتبين فيما بعد أن الفيديو قديم.

شام تايمز

لكن تعليقاً على ذلك، قال رئيس جمعية صيادي جبلة سميح كوبش لـ”أثر” إنه لم ير الفيديو المتداول، لكن تم بالفعل مشاهدة الحوت على بعد 1 كم من السواحل السورية، وعمق 50 متراً تحت سطح البحر، حيث كان يطفو قليلاً ثم يعاود الغوص باتجاه الأعماق، مؤكداً أنه على الرغم من وجود الصيادين بقربه إلا أنه لم يغير مساره.

وأضاف كوبش “ظهور هذا النوع من الحيتان ليس جديداً على المياه السورية، أو مستغرباً، ففي كل عام وبنفس التوقيت يمر من مياهها”، مبيناً أنه في العام الماضي تمت مشاهدة حوتين اثنين.

من جهته، قال المحاضر في المعهد العالي للبحوث البحرية في جامعة تشرين والتختصاصي في إدارة المصائد السمكية الدكتور فراس الشاوي ل”أثر”: إن هذا الحوت يسمى بذا الزعنفة، واسمه العلمي “Balaenoptera physalus”، وهو من أنواع الحيتان الموجودة في البحر المتوسط، وعليه فإنه ليس من المستغرب مرورها قبالة سواحلنا ومشاهدتها من قِبل الصيادين.

وأكّد الشاوي أن مرورها في البحر ظاهرة طبيعية وليس لها أي علاقة بزلازل أو حوادث طبيعية أخرى، مبيناً أن هذه الحيتان لا تهاجم الصيادين أو السباحين، وأنه لم تسجل أي حادثة لهجوم حوت على صياد أو غواص.

وحسب الشاوي، يعد الحوت ذا الزغنفة أكبر أنواع الحيتان في البحر المتوسط، و يبلغ الحد الأقصى للطول الإجمالي له “20 متراً”، ويتغذى على الأنواع الحيوانية الصغيرة جداً عبر ترشيح المياه.

صفاء علي

شام تايمز
شام تايمز