الأحد , يوليو 21 2024
شام تايمز
جهاز إنذار بجسمك.. مشاكلك الصحية قد تبدأ من أذنيك!

جهاز إنذار بجسمك.. مشاكلك الصحية قد تبدأ من أذنيك!

شام تايمز

يعاني قرابة 15 مليون شخص في ألمانيا من ضعف السمع. وبحسب ما أظهرت نتائج دراسات عديدة، فإن الأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع الخفيف إلى المتوسط، يصبحون أكثر عرضة بنسبة 20 في المائة لخطر الإصابة بأمراض جسدية وعقلية أخرى وكذلك لدخول المستشفى مقارنة بالذين لا يعانون من مشاكل في السمع. المجلة الطبية الألمانية “براكسيس فيتا”، سلطت الضوء على أمراض ومشاكل صحية قد تحدث بشكل خاص لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع:

شام تايمز

الخرف: مع التقدم في السن، يتقلص الدماغ وتضعف الذاكرة. وقد يمنع ضعف السمع الدماغ من الإستفادة من المنبهات الخارجية مثل المحادثات أو الموسيقى التي تساعد على استعادة لياقته. ولهذا يتراجع الأداء العقلي أكثر فأكثر ويتطور إلى الخرف. بالإضافة إلى فقدان السمع، يمكن للضوضاء المزعجة في الأذنين مثل طنين الأذن أيضاً إبطاء عمليات التعلم في الدماغ.

شام تايمز

آثار سلبية على الصحة!

وفق العديد من الدراسات، فإن الأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع معرضون للسقوط أكثر من غيرهم – غالبًا ما ينكسر عنق الفخذ أو عظام أخرى. لذلك يحتاج الكثير ممن يعانون من ضعف السمع إلى زراعة أطراف اصطناعية.

يمكن أن تتسبب صعوبات السمع لدى كبار السن في التوتر والاضطرابات النفسية. بالإضافة إلى ذلك، غالباً ما يتحرك المصابون بضعف السمع بشكل أقل – مما يزيد من خطر إصابتهم بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ينعزل العديد من الأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع عن محيطهم بسبب عدم قدرتهم على المشاركة في المحادثات وكذلك باقي الأنشطة الاجتماعية. مما يشعرهم بالحرج بسبب السؤال عدة مرات. ولهذا تزيد الوحدة من خطر الإصابة بالاكتئاب.

تقارن الأذنان بـ” جاهز إنذار”، ولهذا ينصح الأطباء المصابين بضعف السمع باستخدام السماعات الطبية في مرحلة مبكرة. مما يعوض فقدان السمع لديهم ويمكنهم من المشاركة في الأنشطة الاجتماعية وبالتالي تجنب الآثار الجانبية السلبية الأخرى .

اقرأ أيضا: المشمش المجفف.. فوائد لا تعد ولا تحصى

شام تايمز
شام تايمز