الخميس , أبريل 18 2024
الجيش الأمريكي يفشل في العثور على حطام الأجسام الطائرة قرب ألاسكا

الجيش الأمريكي يفشل في العثور على حطام الأجسام الطائرة قرب ألاسكا

قالت القيادة الشمالية الأمريكية وقيادة الدفاع الجوي لأمريكا الشمالية، اليوم السبت، إنه لم يتم العثور على حطام بعد إسقاط أجسام طائرة قرب ألاسكا وفوق بحيرة هورون في ميشيغان، وأن عمليات البحث قد انتهت.

شام تايمز

سبوتنيك. وجاء في بيانها: “أوصت القيادة الشمالية الأمريكية بأن تنتهي عمليات البحث اليوم بالقرب من ديدهورس في ألاسكا، وبحيرة هورون، حيث لم تكتشف أنشطة البحث أي حطام من الأجسام الطائرة التي تم إسقاطها في الفترة ما بين 10 و12 فبراير/ شباط الجاري”.

شام تايمز

يشار إلى أنه تم إجراء عمليات البحث من قبل الوكالات الأمريكية والكندية، بما في ذلك مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) وشرطة الخيالة الكندية الملكية (RCMP)، باستخدام الصور المحمولة جوا وأجهزة الاستشعار وأجهزة الاستشعار السطحية، والمسح تحت السطحي.

وفي وقت سابق، قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، يوم الخميس الماضي،، إنه لن يتردد في إسقاط أي جسم جوي يُنظر إليه على أنه تهديد للولايات المتحدة، وأكد بايدن في مؤتمر صحفي: “إذا كان أي شيء يمثل تهديدا لسلامة وأمن الشعب الأمريكي، فسوف أقوم بإسقاطه”.

وتأتي تصريحات بايدن، بعد عدة أيام من أمره بإسقاط منطاد صيني تزعم أمريكا أنه “مخصص للتجسس”، بالإضافة إلى ثلاثة أجسام أخرى.

وبشأن الأجسام الطائرة الثلاثة التي أسقطتها واشنطن، قال بايدن: “سنسقط أي جسم طائر يهدد سلامة وأمن الأمريكيين وسنطبق مزيدا من التدابير للتعامل مع الأجسام الغريبة”.

وتشهد أمريكا حالة من التأهب منذ رصد منطاد أبيض ضخم يتعقب سلسلة من المواقع للأسلحة النووية السرية للغاية، قبل إسقاطه قبالة الساحل الشرقي في 4 فبراير.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أنه تم إسقاط العديد من الأجسام الجوية مجهولة الهوية، بما في ذلك منطاد صيني يعمل في مجال البحث العلمي، وخاصة في دراسات الأرصاد الجوية، فيما أوضحت بكين أن المنطاد دخل المجال الجوي الأمريكي بسبب “قوة قاهرة”، بحسب وصفها.

اقرأ أيضا: بعد انهياره كقطعة دومينو.. مجمع “رونيسانس ريزيدانس” الفاخر يتحول إلى محور غضب شعبي في تركيا

شام تايمز
شام تايمز