الأربعاء , فبراير 21 2024

سيمور هيرش يروي تفاصيل جديدة عن تفجير “السيل الشمالي”

سيمور هيرش يروي تفاصيل جديدة عن تفجير “السيل الشمالي”

شام تايمز

قال الصحفي الاستقصائي الأمريكي، سيمور هيرش، أن الخوف دفع الرئيس جو بايدن، إلى تأجيل تفجير “السيل الشمالي” من حزيران إلى أيلول 2022، في حين اعتبر مشاركون في العملية أنه “مجنون”.
وأجاب سيمور هريش في مقابلة مع صحيفة “برلينر تسايتونج” الألمانية رداً على سؤال عما إذا كانت الألغام زرعت في بحر البلطيق في حزيران 2022، قائلا: “نعم.. الغواصون الأمريكيون فعلوا ذلك قبل نهاية التدريبات”.
وأضاف: “لكن في اللحظة الأخيرة شعر البيت الأبيض بالتوتر. وقال الرئيس إنه يخشى القيام بذلك وغير رأيه، وأصدر أوامر جديدة تجعل من الممكن تفجير (الألغام) عن بعد في أي لحظة.”
وبحسب هيرش، بايدن “أمر بتفجير “السيل الشمالي”في أيلول وعارض هذا القرار العديد من المشاركين في هذه العملية الذين شغلوا “مناصب رفيعة في الأجهزة الأمنية واعتبروا أنه مجنون” على مثل هذا القرار.
وعن دوافع بايدن من تفجير الخط، قال هيرش إن الرئيس الأمريكي كان يخشى تخلي ألمانيا عن العقوبات ضد مشروع “السيل الشمالي 2″ للغاز في حال الشتاء البارد.
وأضاف “أعتقد أن سبب هذا القرار (بتفجير أنابيب “السيل الشمالي”) هو أن الحرب (في أوكرانيا) لم تكن تسير بشكل جيد بالنسبة للغرب، وهم كانوا يخشون موسم الشتاء
وكان سيمور هيرش قد نشر مقالاً، قال فيه إن الولايات المتحدة دبرت تفجير خطوط أنابيب غاز “السيل الشمالي” في بحر البلطيق، وأن عملية التفجير نفذها النرويجيون في أيلول الماضي في مياهها.

شام تايمز
شام تايمز
شام تايمز