الأحد , أبريل 21 2024
سيدة تركية تشكر جارها السوري.. أخرجها من تحت الأنقاض (فيديو)

سيدة تركية تشكر جارها السوري.. أخرجها من تحت الأنقاض (فيديو)

أظهر مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي سيدة تركية وهي تشيد بجارها الشاب السوري، الذي أخرجها من تحت ركام منزلها، الذي انهار بفعل الزلزال الذي ضرب جنوبي البلاد فجر الإثنين.

شام تايمز

وقالت السيدة “سباحات؛ “إن ابنها مات تحت الأنقاض، فيما ساعدها جارها السوري في الخروج من تحت الركام، خلال حديثها لمراسل تركي.

شام تايمز

ومساء الجمعة، أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، ارتفاع وفيات كارثة الزلزال إلى 20 ألفا و213 شخصا، في أحدث حصيلة للزلزال الذي ضرب جنوبي البلاد وشمالي سوريا فجر الاثنين.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده في مركز تنسيق إدارة الكوارث والطوارئ “آفاد” في هاتاي، الجمعة، حيث أكد أن الأمة التركية تواجه كارثة غير مسبوقة، قائلا؛ إن عدد الإصابات جراء الزلزال ارتفع إلى 80 ألفا و52 شخصا.

وأردف: “بعد الاستجابة الطارئة لمواطنينا الذين تم إنقاذهم من تحت الأنقاض، نقلنا إجمالا 20 ألف مصاب إلى الولايات (لم يحددها) خارج المنطقة، لمواصلة علاجهم عن طريق الإسعاف الجوي والبري والبحري”.

أُنقذ عدة أطفال الجمعة، لكنّ الأمل في العثور على ناجين آخرين في سوريا وتركيا يتضاءل، بعد مرور خمسة أيام على الزلزال المدمّر الذي أودى بأكثر من 23 ألف شخص في إحدى أسوأ الكوارث التي تشهدها هذه المنطقة منذ قرن، فيما وافق النظام على إيصال المساعدات الدولية للمناطق المتضررة والخارجة عن سيطرته.

وحذرت مفوضية الأمم المتحدة للاجئين الجمعة، من أن الزلزال قد يكون شرد 5,3 ملايين شخص في سوريا. وقال ممثل المفوضية في سوريا سيفانكا دانابالا خلال مؤتمر صحفي عقد في جنيف، وشارك فيه من دمشق: “هذا رقم ضخم لدى شعب يعاني أساسا من نزوح جماعي”.

في غضون ذلك، طالب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة بـ”وقف فوري لإطلاق النار” في سوريا؛ لتسهيل إيصال المساعدات إلى ضحايا الزلزال.

وتتدفّق المساعدات الإنسانية الدولية على تركيا، وأعلنت ألمانيا خصوصا، الجمعة، إرسال 90 طنا من المواد جوّا، لكنّ الوصول إلى سوريا التي يخضع نظامها لعقوبات دولية، أكثر تعقيدا بكثير.

وتُنقل المساعدات الإنسانية المخصّصة لشمال غربي سوريا عادة من تركيا عبر باب الهوى، نقطة العبور الوحيدة التي يضمنها قرار صادر عن مجلس الأمن بشأن المساعدات العابرة للحدود. لكن الطرق المؤدية إلى المعبر تضررت جراء الزلزال، ما أثر مؤقتا على قدرة الأمم المتحدة على استخدامه.

اقرأ أيضا: فيديو يدمي القلب.. أب سوري يرفض تقديم أطفاله المتوفين لرجال الإنقاذ: “خلوني أحطهم جنب الصوبية”

شام تايمز
شام تايمز