السبت , يوليو 20 2024
شام تايمز
10 مصائد و أخطاء مالية يجب عليك تجنبها في الثلاثينيات من عمرك

10 مصائد و أخطاء مالية يجب عليك تجنبها في الثلاثينيات من عمرك

شام تايمز

الثلاثينيات من العمر هي الوقت الأمثل للإستقرار ، وليس للوقوع في مصائد تهدر بها أموالك. إليك كيفية تجنبها..

شام تايمز

يمكن أن يأتيك عقدك الثلاثين بتطور في حياتك المالية، ذلك الوقت الذي تنتقل فيه من مستوى عادي الى مرحلة أكل اللحم المقدد كل ليلة،و حينها يجب عليك الحرص على تجنب تلك الإغراءات المالية الجديدة.

شام تايمز

بدون الإمعان في التفكير ، قد تشرع في في السفر و قضاء إجازتك خارج البلاد، أو ربما تشرع في شراء منزلك الجديد أو ربما تبادر بتغيير سيارة تعكس مستواك الجديد. وحينها قد تبدأ عن سبب إندثار ثروتك الحديثة.

قبل أن يحدث هذا لك ، دعنا نحاول مواجهة الأمر وجها لوجه و بدون تأخير، و ذلك للتأكد من عدم وقوعك في هذه الفخاخ العشر للمال التي يجب تجنبها في الثلاثينيات من العمر.

و لكن قبل أن تستمر في القراءة، سوف يسعدنا إنضمامك إلى قناتنا على اليوتيوب، و تحميل تطبيق Audiolaby للاستماع و تحميل هذا المقال في صيغة صوتية و المزيد من الإنتاجات الصوتية الملهمة و المفيدة.

دعنا الآن ننتقل مباشرة إلى قراءة المقالة.

مصائد و أخطاء مالية يجب تجنبها في الثلاثينيات من عمرك

1- شريك غير ميسور الحال

لا تتورط في تمويل نمط حياة شريكك حتى تشعر بأنك شريك “جيد” أو “داعم”.

في نهاية المطاف، هذا سيغرق كلاكما. بما أنه من الطبيعي في العلاقة الرومانسية أن لا تكون أحيانا في مستوى توقعات شريكك ، فإنه لا يجب عليك أن تقضي كل ساعات يومك في العمل حتى يتمكن شريكك من شراء ساعة يد جديدة.

من المهم في هذه المرحلة من حياتك أن تشترك أنت وشريكك في رؤية مالية محددة. هذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكنك من خلالها النهوض بمستقبلكما معًا و الذي لا يجب أن يتضمن العمل بلا توقف وعدم الإستمتاع ببعض الراحة أبدا.

2- ليس عليك أن تواكب نفقات أصدقائك في المواقف الإجتماعية

من السهل الانغماس في مناسبة اجتماعية، من ثم تجد أنك أنت من قام بالدفع مقابل ذلك العشاء. في حين أنها من الممكن أن تكون لفتة رائعة ، إلا أنها ليست الطريقة الوحيدة “لكسب الأصدقاء والتأثير في الناس”.

تلك الأيام قد ولت. وهؤلاء الأشخاص لن يتحملوا تكلفة فواتيرك و التزاماتك المالية بعد قضاء بعض عطلات نهاية الأسبوع معهم.

كن واقعيا و فطنا عندما يتعلق الأمر بدخلك. المتعة أمر مهم. امنح نفسك ميزانية اجتماعية تناسب دخلك واستمتع بها والتزم بها. لن تكون مضطرا الى مواكبة نفقات الأصدقاء الحقيقيين ، وإذا كنت لا تستطيع التسكع و إنفاق المال في نهاية كل أسبوع ، فلا تقم بذلك، و جد لنفسك متعة أقل تكلفة.

3- إيهام نفسك بأن الحياة الفاخرة تعني النجاح

عندما تصل إلى هذا الراتب الأعلى الذي لطالما تطلعت إليه ، فسرعان ما ستشعر بضغط فوري لبدء عيش نمط حياة أكثر تكلفة. لكن بالنسبة إلى مجتمع أوديولابي المميز ، فإننا على علم بأن المظهر الخارجي للرفاهية لا يعني دائمًا النجاح الحقيقي. وبينما نحن جميعا نحب الأشياء الجميلة و الباهظة ، فإن تأمين الثروة الحقيقية يأتي أولاً من تحديد قائمة أولوياتنا و الإلتزام بها.

لا تقع في فخ خلق نمط حياة فاخر مؤقت مقابل أموال لا يمكنك سدادها. سينتهي بك الأمر إلى التخلي عن حريتك المالية على المدى الطويل.

4- وضع احتياجات أطفالك الفورية قبل الأمن المالي

سيرغب أطفالك دائمًا في شيء ما أو سيحتاجونه. دراجة جديدة ودروس باليه وأحذية رائعة مثل أصدقائهم في المدرسة.

وهناك بعض الأشياء التي يمكنك تحمل تكلفتها ، و البعض الآخر مما لا يمكنك تحمل تكلفته. و هذا لا يعني أن الطلب سيتوقف. إذا كان لديك أطفال ، فسيتعين عليك أن تتعلم التمساك وتصبح أكثر دراية بقول كلمة “لا” أثناء مواجهة البكاء و الضغط.

ليس الأمر أن جميع الآباء لا يرغبون في منح أطفالهم كل ما يرغبون به، إلا أنه لن يساعدكم كعائلة موحدة على المدى الطويل إذا كنت في الوقت الراهن لا تستطيع تحمل تكلفة إجازة عائلية.

قد يعني ذلك أنك لست قادرا على الإدخار في صندوق الطوارئ الخاص بالعائلة أو تحولك إلى كرة من التوتر عندما تكون حول أطفالك لأنك مثقل بالديون.

الأمن المالي على المدى الطويل سيحقق لطفلك طفولة أكثر سعادة و أكثر من مجرد الرغبة في جهاز Xbox جديد.

5- إنفاق الكثير في حفلات الزفاف والعطلات

في حال اخترت الزواج في الثلاثينيات من عمرك ، فقد ترغب في إقامة حفل زفاف ، لأنه ، دعنا نواجه الأمر ، أنت وأصدقاؤك و أمك و ام زوجتك بحاجة إلى حفلة جيدة.

قد يكون من الرائع أيضا إقامة حدث زفاف يسمع عنه الجميع ولكن تأكد من عدم تحملك لنفقات هذه الحفلة على مدار الخمس سنوات القادمة.

الشيء نفسه ينطبق على أيام العطل. كلما زادت عوائدك ، كلما شعرت بأن العطلات على طراز “حقائب الظهر” ليست مناسبة لك ، وقد تكلف ميزانية عطلتك نفس تكلفة سيارتك المركونة أمام بيتك.

إنه لأمر رائع أن تأخذ قسطًا من الراحة ، وأن تدلل نفسك ، ولكن تأكد من أنك لن تتورط في إلزامية العمل مثل الحمار لبقية العام حتى تدفع ثمن ذلك. مما يعني أن العطلة تركتك أكثر إجهادًا وتعبًا مما لو بقيت في المنزل.

6- أنت لا تستثمر للتقاعد

لا تستهن أبدا بقوة الأرباح أو الفائدة المركبة – إعادة إستثمار الأرباح لجني أرباح أكثر –

في الثلاثينيات من عمرك سيبدو لك هذا وكأنه إرضاء متأخر غير واقعي و بعيد ، ولكن عندما تصل إلى الخمسينيات من العمر ويمكنك الاسترخاء مع العلم أنك في موقع آمن ، حينها ستكون سعيدًا. وكلما بدأت أبكر، كان أفضل.

كلما كنت أصغر سنًا ، يمكن أن تكون مساهمتك الشهرية أصغر ، وكلما قل الألم على مدى حياتك. الأهم من ذلك هو أنك ستستثمر أقل بكثير وستحصل على عائد أكبر بكثير. في النهاية ، هذا مثل توفير المال لوقت لاحق ، مع الحصول على القليل من المال الإضافي للإنفاق في الوقت الحالي. إنها إستراتيجية فائزة يا صديقي.

7- الفشل في التخطيط للطوارئ أو للمستقبل

في الثلاثين من عمرك من الطبيعي أن تشعر بأنك لا تقهر ، وأنك أكثر حكمة ، و رغم ذلك لن تكون منيعا أمام الكوارث. ربما هذا هو ما يجعله وقتًا رائعًا للقيام بمخاطر محسوبة وتجربة أشياء جديدة. لكن هذا لا يعني أنك لن تخطط لجميع الاحتمالات.

ربما ستظهر أعطال في السيارة أو نفقات طبية غيرمتوقعة و قد يتم إختيار أطفالك للخروج في جولة رياضية مع المدرسة. عدم قدرتك على تحمل تكلفة هذه الأشياء سوف يعني مواجهتك لضغوط مالية كبيرة وربما تحمل ديون لا يمكنك تسديدها.

الثلاثينيات من عمرك هي أفضل وقت للتعامل مع مسؤولية طبيعة الحياة غير المتوقعة وتحقيق مدخرات شهرية في صندوق الطوارئ. إنه وقت جيد للنظر في الادخار لاحتياجات مستقبلية أخرى. هل ترغب في إنجاب الأطفال ، أم أن أطفالك سيذهبون إلى الكلية؟ ربما تريد الهجرة لاحقًا في الحياة أو التقاعد شابًا. مهما كانت مخططاتك المستقبلية ، فمن الأفضل أن تبدأ في جمع الأموال الآن.

8- عدم الإلتزام بقدرتك على الإنفاق

في الثلاثينيات من عمرك ، يمكن أن يكون هناك الكثير من الضغط الذي يدفعك لشراء منزل أو لقيادة سيارة رائعة. وعلى الرغم من وجود هذه الأشياء الرائعة ، إلا أنها يمكن أن تكون مصائد أموال بتبعات مقلقة على المدى الطويل.

يمكن أن تكون هناك قاعدة غير معلن عنها في الشركة التي تعمل بها تقضي بأنك تحتاج إلى تغيير سيارتك لتتناسب مع المسمى الوظيفي الخاص بك أو شراء منزل في نطاق سعري معين لمواكبة العائلة و الأصدقاء. لكنها جميعا تظل قواعد قياس سخيفة.

كم تكسب و مسؤولياتك المالية الشخصية قد تكون مختلفة تمامًا عن زميلك الجالس في المكتب المجاور.

يمكن أن يكونوا عازبين أو ليس لديهم أطفال. و قد تجعلك السيارة تشعر بأهمية طفيفة لمدة دقيقة ، ولكن إذا لم تكن قادرًا على تحمل السداد حقًا ، فسوف يتلاشى هذا الشعور الجيد سريعًا.

الأمر نفسه ينطبق على المنزل الذي من المحتمل أن يسلبك أسلوب حياتك المريح لأنه بالكاد يمكنك سداد الرهن العقاري كل شهر.

9- الفشل في ترقية حياتك المهنية او عملك

بعد كل هذا الدفع الذي قمت به في العشرينات من عمرك ، يمكنك الآن أن تشعر وكأنه قد حان وقت إزدهار حياتك المهنية. من المهم أن تحافظ على مسار تصاعدي بطيء وثابت في حياتك المهنية. هذا لا يعني أنه يجب أن تشعر دائمًا بالتهديد ، ولكن لا تشعر أيضًا أن أرباحك مضمونة تمامًا.

ابق على اطلاع دائم بالتطورات في مجال عملك ، واستمر في التعلم ورفع مستوى مهاراتك الشخصية ، واستمر في البحث بنشاط عن طرق لتحمل المزيد من المسؤولية في العمل التي تضعك مستعدا للمرور إلى المرحلة التالية.

10- عدم تحديد أي أهداف مالية

الفخ رقم واحد عندما يتعلق الأمر بالخطط المالية في الثلاثينيات من العمر هو الفشل في إنجاز أي منها.

إذا كنت ستقطع مسافة بعيدة وتبني ثروة تفخر بها ، فأنت بحاجة إلى خطة. الخطوة الأولى هي وضع خارطة طريق لهدف نهائي بالإضافة إلى بعض الأهداف قصيرة المدى.

ثم إن طلب المشورة من أحد المحترفين حول كيفية الوصول إلى هناك أمر بالغ الأهمية للسير في الطريق بكل يقين و ثقة. لا تقلل من قيمة أموالك التي كسبتها بشق الأنفس.

المصدر: اوديولابي

اقرأ أيضا: 20 مشروع ناجح ب 20 الف فقط، بربح كبير ودائم

شام تايمز
شام تايمز