الأربعاء , فبراير 21 2024

مسلحون فرنسيون يهاجمون مواقع للجيش السوري بريف اللاذقية

مسلحون فرنسيون يهاجمون مواقع للجيش السوري بريف اللاذقية

شام تايمز

قتل وأصيب عدد من المسلحين يحملون الجنسية الفرنسية شمال غربي سوريا بعد اشتباكات عنيفة مع وحدات الجيش السوري.
وأفاد مراسل “سبوتنيك” بأن محور ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، شهد اليوم اشتباكات عنيفة بين وحدات من الجيش السوري مع مسلحي أحد التشكيلات الإرهابية المتحالفة مع تنظيم “هيئة تحرير الشام”، الواجهة الحالية لتنظيم “النصرة” الإرهابي في إدلب.
وقال مصدر ميداني لـ”سبوتنيك” أن مجموعة مسلحة تابعة لمسلحي (النصرة) حاولت التسلل باتجاه احد مواقع الجيش السوري على محور ريف اللاذقية الشمالي الشرقي مستغلة سوء الأحوال الجوية.

شام تايمز

وأكد المصدر أن جنود الجيش السوري استطاعوا رصد المجموعة، لينتقل المشهد الميداني على الفور إلى اشتباكات عنيفة بين الطرفين، أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من المسلحين.
وأوضح المصدر أن خارطة السيطرة لم تشهد أي تغيير في المنطقة.
وأضاف المصدر أن مدفعية الجيش السوري واكبت التصدي للهجوم مستهدفة خطوط إمداد المسلحين الخلفية، وتم تدمير عدة نقاط لهم، ما ساهم في إفشال الهجوم ومنع وصول تعزيزات للمسلحين إلى منطقة الاشتباكات النارية.

مصدر محلي في ريف اللاذقية كشف لـ “سبوتنيك” أن المجموعة المسلحة التي هاجمت مواقع الجيش السوري، تطلق على نفسها اسم “لواء عثمان بن عفان” وتعمل كفصيل رديف لـ”هيئة تحرير الشام”.
وبين المصدر أن هذا التشكيل الإرهابي يتشكل من مسلحين يحملون الجنسية الفرنسية، بما في ذلك هرميته القيادية.
وكان ذات التشكيل الإرهابي قد هاجم خلال الأسبوع الماضي عددا من مواقع الجيش السوري في ريفي إدلب وحلب.

شام تايمز
شام تايمز