الأربعاء , فبراير 28 2024
الحرس الوطني الأمريكي يستعد لمواجهة عسكرية قريبة مع روسيا والصين بالقطب الشمالي

الحرس الوطني الأمريكي يستعد لمواجهة عسكرية قريبة مع روسيا والصين بالقطب الشمالي

أفادت “Military Times” بأن الحرس الوطني الأمريكي يستعد لمواجهات محتملة مع روسيا والصين في القطب الشمالي، أو صدام عسكري بين موسكو وبكين من جهة، وواشنطن وحلفائها في “الناتو” من جهة.

شام تايمز

وكتبت الصحيفة: “الحرس الوطني يستعد لصراعات محتملة في القطب الشمالي مع روسيا والصين.
ويعمل حلفاء “الناتو” مثل النرويج أيضا في القطب الشمالي، وستكون الولايات المتحدة ملزمة بدعمها في حالة حدوث مواجهة”.

شام تايمز

وأشارت إلى أن عناصر من الحرس الوطني أجروا في يناير الماضي مناورات “الضربة الشمالية” العسكرية، والتي جرت في شمال ولاية ميشيغان الأمريكية لاختبار المهارات في الأجواء الباردة، وفق “روسيا اليوم”.

وأضافت الصحيفة: “كان التركيز الرئيسي في التدريبات على المدفعية الميدانية، وعمل أعضاء من مجموعة القوات الخاصة العشرين جنبا إلى جنب مع مراقبي الحرائق وفصيلة هندسية ساعدت في بناء مواقع دعم النيران المؤقتة وصيانة الطرق”.

وذكرت أن القوات الخاصة للاتفيا شاركت أيضا في التدريبات.

اقرأ أيضا: أنقرة: اجتماعات للوفود الفنية من وزارات دفاع تركيا وروسيا وسوريا قريبا

شام تايمز
شام تايمز