الخميس , يونيو 20 2024
تسرب نفطي مجهول المصدر بين شاطئي جبلة وبانياس على الساحل السوري

تسرب نفطي مجهول المصدر بين شاطئي جبلة وبانياس على الساحل السوري

قالت مصادر محلية في الساحل السوري إن تسرباً نفطياً يمتد لعدة مئات من الأمتار، مجهول المصدر، ظهر بين موقعي عرب الملك والفاخورة بين شاطئي جبلة وبانياس على الساحل السوري.

وقال مدير بيئة اللاذقية تمام جابر، قوله إنه “تم إعلامنا بوجود البقعة”، مشيراً إلى أن طولها يقدّر بنحو 1 كم وعرضها 70 متراً.

وأوضح جابر أنه “لا يمكن تحديد مصدر البقعة حالياً بسبب الظروف الجوية السائدة”.

كما أكد أنه “مع استقرار الأجواء سنتابع موضوع معالجتها بشكل فوري”.

وأشار مدير بيئة اللاذقية إلى أنه “بعد تحديد مصدر البقعة تبدأ إجراءات المعالجة.. حيث تتم أولاً محاصرتها، ثم استخدام حواجز للمعالجة، لها قدرة كبيرة على الامتصاص”.

وتشهد معظم المناطق السورية درجات حرارة مستمرة بالانخفاض. في حين أعلنت الحكومة عن إغلاق موانئ جبلة وبانياس وأرواد. وميناءي الصيد والنزعة في محافظتي اللاذقية وطرطوس. اعتباراً من مساء أمس الثلاثاء وحتى إشعار آخر، بسبب الظروف الجوية السائدة.
ثلاثة احتمالات

ووفق المسؤول السوري، فإن هناك ثلاثة احتمالات لمصدر البقعة؛ فقد تكون ناجمة عن تسرب من المحطة الحرارية في بانياس، أو من إحدى نواقل النفط الموجودة في البحر، أو من المصب النفطي الموجود في المنطقة.

وفي 24 آب/ أغسطس من العام 2021، تسرّب 15 ألف طن من الفيول من أحد خزانات محطة توليد بانياس الحرارية القريبة من الموقع، إثر تعرّضه لثقب وفتحة في أسفله.

وأظهرت صور الأقمار الصناعية بقعة نفطية تمتد قبالة الساحل السوري وتنتشر في البحر الأبيض المتوسط.

وقالت إدارة المحطة الحرارية إلى الإعلان إن تسرباً طفيفاً وقع في أحد خزانات مادة الفيول بسبب اهتراء جدران الخزان.

وأعلنت عن سيطرتها على التسرّب ونقل الفيول من الخزان المتضرر إلى خزان آخر، ووضع حواجز ترابية لمنع التسرب من الوصول إلى مياه البحر.

اقرأ أيضا: طرطوس : القبض على ثمانية أشخاص امتهنوا التنقيب عن الآثار والمتاجرة بها