الأحد , أبريل 14 2024

سوريا: ازدياد حالات الإصابة باحتشاء القلب بأكثر من 50% بين الشباب

سوريا: ازدياد حالات الإصابة باحتشاء القلب بأكثر من 50% بين الشباب

شام تايمز

كثرت أخبار الوفيات جراء أزمة قلبية مؤخراً على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وكان لافتاً أن أغلبها بين جيل الشباب على امتداد الجغرافية السورية. ما قد يعتبر مؤشراً خطيراً خصوصاً بعد الأنباء الرسمية عن ازدياد حالات الإصابة باحتشاء العضلة القلبية مؤخراً بنسبة أكثر من 50 بالمئة لدى الشباب. وهي المعلومة التي ذكرها المعاون الطبي في مركز الباسل لجراحة القلب بالعاصمة “دمشق”، “أحمد العايد”.

شام تايمز

وأضاف “العايد” في تصريحات نقلتها الوطن المحلية، أن تلك الزيادة في حالات احتشاء العضلة القلبية الحاد بين الشباب ونقص التروية القلبية. لم تكن تشاهد سابقاً في “سوريا” للأعمار أقل من 30 عاماً وكانت تحدث غالباً لمن هم فوق سن الـ45 عاماً.

يرجع “العايد” الأسباب، لاتباع عادات سيئة أخطرها التدخين والأركيلة، التي انتشرت بشكل كبير بين الشباب لدرجة أن هناك أطفال بعمر الـ15 عاماً مدمنين عليها. لافتاً أنهم حين يصلون لسن الـ30 عاماً يكونون قد أمضوا 15 سنة تدخين. مشيراً في الوقت ذاته لتبدل أنماط التغذية وقلة الحركة وزيادة الوزن.

لا يغفل “العايد” دور الشِدة النفسية التي يتعرض لها الشباب حالياً، إضافة للعامل الوراثي مثل ارتفاع الكوليسترول وسكر الدم.

ودعا “العايد” الشباب لعدم إهمال أي عارض صحي غير طبيعي، والتوجه للطبيب على الفور مهما كان العارض بسيطاً، مشيراً لوجود حالات لو أنها وصلت مبكراً للعلاج لكان الوضع أفضل بكثير.

“العايد” طالب الشباب بالابتعاد عن التدخين لا سيما الأركيلة، لافتاً أن كل رأس أركيلة يعادل في ضرره ضرر علبتي سجائر. وأضاف أنه وبالاستناد إلى دراسة أجرتها منظمة الصحة العالمية فإن تدخين الأركيلة لمدة ساعة يعادل تدخين 100 سيكارة في ضرره على الأنسان.

سناك

شام تايمز
شام تايمز