الإثنين , مارس 4 2024

السجن 5 سنوات لابنة الرئيس الإيراني الأسبق هاشمي رفسنجاني

السجن 5 سنوات لابنة الرئيس الإيراني الأسبق هاشمي رفسنجاني

شام تايمز

أصدر القضاء الإيراني، اليوم الأحد، “حكما بالسجن لمدة 5 سنوات ضد فائزة ابنة الرئيس الأسبق هاشمي رفسنجاني، وذلك لإدانتها بالتحريض على الشغب والإخلال بأمن البلاد”.

شام تايمز

ونشر التلفزيون الإيراني الرسمي، “نبأ الحكم على فائزة رفسنجاني، التي تقبع في السجن بعد حكم آخر ضدها في السابق لإدانتها باتهامات مماثلة تشمل التحريض على العنف والتظاهر في إيران”.

وكان القضاء الإيراني، أعلن في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، “الحكم على فائزة رفسنجاني، بالسجن 15 شهرًا وسنتين من العقوبة التكميلية بتهمة القيام بأنشطة دعائية ضد النظام”.

وقال متحدث القضاء الإيراني، مسعود ستايشي، إن “القضاء أصدر الحكم على فائزة هاشمي بالسجن 15 شهرًا وسنتين من العقوبة التكميلية بتهمة الدعاية ضد النظام”، حسب وكالة “تسنيم” الإيرانية.

وأحال القضاء الإيراني، في يوليو/ تموز الماضي، فائزة رفسنجاني إلى المحاكمة بتهمة القيام بأنشطة دعائية ضد الدولة وإهانة المقدسات.

وحسب وكالة أنباء الطلبة “إسنا”، قال رئيس الادعاء في طهران علي صالحي، إن “لائحة الاتهام صدرت وأحيلت إلى المحكمة بتهمة النشاط الدعائي ضد الدولة وإهانة المقدسات”.

وتواجه نجلة الرئيس الإيراني الأسبق هاشمي رفسنجاني، ملاحقة قضائية بسبب “نشرها تعليقات في مواقع التواصل الاجتماعي حول الحرس الثوري الإيراني ونبي الإسلام”.

وقرر المدعي العام الإيراني في مايو/ أيار الماضي استدعاء فائزة هاشمي (59 عاما) للتحقيق بشأن تصريحاتها المتعلقة بـ “العقوبات على الحرس الثوري إضافة إلى إهانة الرسول”.

وكانت فائزة رفسنجاني قد اعتبرت أن طلب طهران رفع الحرس الثوري الإيراني من القائمة الأمريكية السوداء الخاصة بالمنظمات الإرهابية الأجنبية “ضار بالمصالح الوطنية”.

أما السبب الآخر لاستدعائها فيرجع إلى نشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، تقول فيه فائزة إن خديجة زوجة الرسول محمد، كانت “سيدة أعمال”.

 

اقرأ أيضاً: القبض على أشخاص يمتهنون تصريف العملات الأجنبية بدمشق

شام تايمز
شام تايمز