الجمعة , أبريل 19 2024

مسلحون موالون للجيش الأمريكي يخطفون 100 من أبناء القبائل العربية في ريف الحسكة

مسلحون موالون للجيش الأمريكي يخطفون 100 من أبناء القبائل العربية في ريف الحسكة

شام تايمز

شن مسلحون موالون للجيش الأمريكي حملة مداهمات واعتقال واسعة بحق أبناء القبائل العربية بعد إطباق الحصار على إحدى البلدات والقرى المجاورة لها، شرقي سوريا، واعتقلوا العشرات من المدنيين.
وأفاد مراسل “سبوتنيك” شرقي سوريا، نقلا عن مصادر محلية في ريف الحسكة، بأن المئات من مسلحي “قسد” مدعومين بمدرعات أمريكية داهموا فجر الخميس، 29 ديسمبر/ كانون الأول، عددا كبير من المنازل في بلدة (تل حميس) وعددا من القرى المجاورة لها شمال شرقي الحسكة.
وأشارت المصادر لقيام مسلحي قوات “قسد” باعتقال واختطاف نحو 100 شخص تم إحصائهم حتى الآن من قبائل (الشرابيين) و(شمر) و(الجوالة) و(طيء)، واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

شام تايمز

وذكرت المصادر أن مجموعات من مسلحي قوات “قسد” الموالين للجيش الأمريكي، قاموا عند غروب شمس يوم أمس الأربعاء بإطباق الحصار على بلدة (تل حميس) وقرى (بلقيس والطائف وخربة الناقة والزباء “أبو جرن” والناعم والقيروان وعسيلة والزهراء) التابعة لناحية تل حميس جنوب القامشلي بريف محافظة الحسكة ومنعت الدخول والخروج منها.
كما أكدت المصادر أن المسلحين قاموا بالاعتداء على الأهالي وضرب النساء وتوجيه الشتائم إليهن إضافة إلى سرقة وتحطيم أثاث المنازل وتكسير الأبواب والنوافذ.

وأوضحت المصادر أن بلدة تل حميس وقراها تشهد حالة من التوتر والغضب الشعبي إثر المداهمات والاعتقالات التي حدثت بحق أبناء قبائل (الشرابيين) و(شمر) و(الجوالة) و(طيء) العربية، مهددين بتنفيذ اعتصامات ومظاهرات للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين دون أي شرط.
وتشهد مناطق سيطرة “قسد” والجيش الأمريكي شرقي سوريا حالة من الغضب الشعبي والانتفاضة العشائرية ضد ممارسات “قسد” والاحتلال الأمريكي التي تتركز على سرقة النفط والقمح والثروات وفرض الضرائب ومنع التعليم والتربية وشن حملات التجنيد الإجباري والاعتقالات التعسفية بحق المدنيين.

شام تايمز
شام تايمز