السبت , يونيو 15 2024

قصف صاروخي يستهدف أكبر قاعدة للجيش الأمريكي في شرقي سوريا

قصف صاروخي يستهدف أكبر قاعدة للجيش الأمريكي في شرقي سوريا

شن مجهولون هجوما صاروخيا على قاعدة للجيش الأمريكي في أحد أكبر حقول النفط شرقي سوريا.

وقال مراسل الوكالة في دير الزور شرقي سوريا إن قاعدة حقل العمر النفطي أكبر القواعد العسكرية لقوات الاحتلال الأمريكي شرق دير الزور تعرضت مساء اليوم لقصف مجهول المصدر أدى إلى انفجارات في محيط القاعدة والمدينة الخضراء داخل الحقل.

ونقل مراسل الوكالة عن مصادر محلية أن قاعدة حقل العمر تعرضت إلى قصف مجهول حيث سمعت أصداء الانفجارات في جميع البلدات في المنطقة، تلاه تحليق مكثف للطيران الحربي والمسير الأمريكي في سماء البلدات والقرى المحيطة بالحقل.

وحسب المصدر، لم يتسنى معرفة حجم الأضرار أو الإصابات في صفوف الجيش الأمريكي من المقيمين في المنطقة الخضراء الموجودة في قاعدة العمر.

وكانت أصوات انفجارات مشابهة قبل أيام دوت في الحقل نتجت عن تدريبات عسكرية لقوات الاحتلال الأمريكي في حقل العمر بالذخيرة الحية، وجاءت التدريبات بعد إعلان قوات الاحتلال الأمريكي مواصلة محاربة فلول تنظيم “داعش” في المنطقة بعد أن أعلنت في وقت سابق عن توقف العمل العسكري في المنطقة.

ويمتلك الجيش الأمريكي وقوات أجنبية أخرى حليفة له ضمن ما يسمى التحالف الدولي (اللاشرعي)، ما لا يقل عن 28 موقعا عسكرياً معلنا في سوريا، تتوزع على 3 محافظات، هي الحسكة (17 موقعا) ودير الزور (9 مواقع) وحمص (موقعين).

وينطوي حقل (العمر النفطي) كأكبر حقول النفط السوري على أكبر القواعد الأمريكية في ريف دير الزور الشرقي.

سبوتنيك

إقرأ أيضاً: آخر سفير سوري لدى أنقرة يوضح موقف دمشق من مبادرة أردوغان الأخيرة