الأحد , أبريل 21 2024

راقصو أميركا بمواجهة فناني أوروبا

راقصو أميركا بمواجهة فناني أوروبا

شام تايمز

يخوض منتخبا أميركا الجنوبية المتبقيان امتحاناً صعباً في دور ربع النهائي لمونديال قطر 2002 أمام فريقين من القارة العجوز اليوم الجمعة في مواجهتين يمكن وصفهما بقمتي الجمال والمهارة، فعلى استاد المدينة التعليمية يخوض منتخب راقصي السامبا البرازيلي المباراة الأصعب له في المونديال أمام الناري الكرواتي وصيف بطل العالم وأحد فرق أوروبا التي تقدم كرة جميلة وذلك بداية من الساعة السادسة مساء تحت قيادة الحكم الإنكليزي مايكل أوليفر، ويتفوق السيليساو على نظيره تاريخياً بواقع فوزين موندياليين سجلهما عامي 2006 بهدف و2014 بأربعة أهداف لهدف، وتصب الترشيحات على الورق لمصلحة المدرب تيتي ولاعبيه بعد الأداء الرفيع خلال الشوط الأول من مباراتهم بدور الـ16 وكذلك عودة نيمار المظفرة وجاهزية كل اللاعبين الذين خاضوا تلك المباراة، على حين عانى مودريتش ورفاقه أمام الآسيوي الآخر الياباني واحتاجوا لركلات الترجيح لتجاوزه ما يعني أن الحالة البدنية سبب آخر لترجيح الكفة البرازيلية.
وفي العاشرة مساءً ينتظر راقصو التانغو الأرجنتينيين امتحاناً صعباً بمواجهة منتخب الطواحين الهولندي في واحدة من كلاسيكيات المونديال حيث سبق للفريقين أن تقابلا خمس مرات من قبل في البطولة وفي كافة مراحلها، ففي مونديال 1974 فاز الهولندي بالدور الثاني بالأربعة وردّ الأرجنتيني في نهائي 1978 بثلاثة أهداف لهدف وفاز الأول مجدداً في ربع نهائي 1998 وتعادلا سلباً في الدور الأول 2006 وفاز الثاني مرة أخرى في نصف نهائي 2014 بهدف.
ويمكن اختصار القمة المنتظرة بمواجهة خاصة بين ميسي أسطورة الأرجنتين مع عملاق الدفاع الهولندي فان دايك وبالطبع فإن المساعدة مطلوبة من الآخرين مثل دي ماريا وألفاريز وأوتاميندي والحارس مارتينيز مقابل ديباي وجاكبو ودي يونغ، ولا ننسى خبرة المدرب الهولندي فان غال مقابل حداثة الأرجنتيني سكالوني وإن كانت الأمور متعادلة بين الفريقين بانتظار ثاني مربع الكبار مع صافرة الحكم الإسباني أنتونيو لاهوز على أرض “لوسيل” الاستاد الأضخم في قطر.
الوطن أون لاين – خالد عرنوس

شام تايمز
شام تايمز
شام تايمز