الأربعاء , يونيو 19 2024

استشارة طبية أونلاين بـ200 ألف ليرة.. ونقابة الأطباء ترد غير مقوننة حتى الآن!

استشارة طبية أونلاين بـ200 ألف ليرة.. ونقابة الأطباء ترد غير مقوننة حتى الآن!

وردت لـ شام_إف إم شكوى حول تقاضي طبيب مبلغ 200 ألف ليرة لقاء استشارة أونلاين، بدوره أكد نقيب الأطباء في سورية د.غسان فندي لـبرنامج حديث النهار أن الاستشارات الطبية الأونلاين غير مقوننة في سوريا، ومن دفع 200 لقاءها يمكنه أن يشتكي.
وأوضح د.فندي أن الاستشارة والتشخيص الطبي غير مسموح به أونلاين، ولكن يمكن المراجعة أو الاستفسار عن طريق الهاتف بعد التشخيص للمتابعة مع الطبيب، وتكون مجانية وإلزامية بالنسبة للطبيب في بعض الأحيان.
وذكر د.فندي أنه في ظل الظروف الحالية التي تمر بها البلاد فإن الاستشارة الافتراضية عن طريق الإنترنت أو الهاتف المحمول جيدة وتسهل أمور الناس، وتجري دراسة تنفيذها، ولكن هناك شروط أمان يجب أن تحققها بحال اعتمادها، مثل التأكد من الحصول على الغرض منها، والقدرة على محاسبة الطبيب بحال الخطأ، إلى جانب أنها تحتاج إلى مراكز مختصة بهذا الشأن.
وحول تسعيرة الأطباء، أكد د.فندي أن النقابة بانتظار الجهة المسؤولة عن إصدار التعرفة الجديدة التي توصلوا إليها منذ فترة علماً أنها لم تعد تناسب الوقت الحالي، أو دعوة النقابة لدراسة وإصدار تعرفة جديدة، منوهاً إلى أن هناك حالة انفلات في التسعيرة لدى الأطباء لا يمكن إنكارها.