الأحد , أبريل 21 2024

رئيس اتحاد غرف الصناعة يطالب الحكومة السورية بالحجز على اصول المصارف اللبنانية

رئيس اتحاد غرف الصناعة يطالب الحكومة السورية بالحجز على اصول المصارف اللبنانية

شام تايمز

قال رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية فارس الشهابي انه لم يعد يخفى على احد ان الدولة بحاجة كل ليرة تستطيع الحصول عليها اليوم قبل غداً.. و حتى و لو كان ذلك على حساب الرعاية و التشغيل و تحصيل مبالغ اكبر لاحقاً.. لكن ما لا نفهمه هو لماذا لم تتحرك اي جهة رسمية او قانونية حتى الآن ضد المركزي اللبناني و لصوص المصارف اللبنانية الذين نهبوا اكثر من عشرين مليار دولار من اموال الشعب السوري المودعة في لبنان منذ عقود و هي اموال تخص كل فئات الشعب و شرائحه الدخلية و مهنه المختلفة..!

شام تايمز

واشار الشهابي الى ان رجل اعمال اردني واحد تمكن الحجز على املاك بعض هذه المصارف في الخارج من أجل ٤٠ مليون دولار تخصه.. واضاف: نحن نتحدث هنا عن ٢٠ مليار على اقل تقدير، و لا يلام اي سوري على استعانته بالمصارف اللبنانية في وقت كانت المنظومة المصرفية السورية غير موجودة ثم انتعشت لفترة لتصبح بعد الحرب معاقبة و محاصرة ..!

و تابع الشهابي: “لنفترض جدلاً ان الحكومة السورية اهتمت بهذا الموضوع و وكلت عبر وسطاء شركات قانونية عالمية استطاعت تحصيل ١٠٪؜ فقط من هذه الاموال، اي ٢ مليار دولار لقاء عشرة ١٠٪؜ تبرع من كل مبلغ محصل أي ٢٠٠ مليون دولار..! لنفترض انها حصلّت عشرين مليون دولار فقط للخزينة و ليس ٢٠٠ مليون، هل هذا الرقم هزيل لا يهم أحد..؟! هناك دول تعاقب دولاً اخرى من اجل ارقام و مصالح اقل بكثير مما نهب من ارزاقنا في لبنان..!

وختم الشهابي: “كل هذه المصارف تمتلك عقارات و اصول في لبنان و خارجه يمكن الحجز عليها و عرض بيعها بالمزاد و الاهم أن معظم حلفاء سورية في لبنان هم ايضاً ضد فساد المنظومة المصرفية اللبنانية و تم نهبهم و افقارهم ايضاً.. فماذا ننتظر..؟!

شام تايمز
شام تايمز