السبت , فبراير 24 2024
الحارس السابق للأميرة ديانا: كانت تخطط للانتقال والعيش في أمريكا قبل مقتلها

الحارس السابق للأميرة ديانا: كانت تخطط للانتقال والعيش في أمريكا قبل مقتلها

الحارس السابق للأميرة ديانا: كانت تخطط للانتقال والعيش في أمريكا قبل مقتلها

شام تايمز

كشف الحارس الشخصي السابق للأميرة البريطانية ديانا، أنه كانت تخطط قبل أسابيع من مقتلها مساء 31 أغسطس 1997 بحادث سيارة في باريس، للانتقال إلى الولايات المتحدة والعيش فيها.

شام تايمز

وحسب صحيفة “ديلي ميل”، جاء ذلك في مذكرات أصدرها لي سانسوم الحارس السابق للأميرة ديانا، الثلاثاء الماضي، بعنوان “Protecting Diana: A Bodyguard’s Story” (حماية ديانا.. قصة حارس شخصى)، وذلك بمناسبة مرور 25 عاما على رحيلها.

وكتب سانسوم في مذكراته، إنه في يوليو 1997 كانت الأميرة تقضي إجازة مع صديقها المصري الأصل عماد الفايد، أو “دودي” ابن المالك السابق لمتجر “هارودز” محمد الفايد في جنوب فرنسا على متن يخت فاخر، وكان يقوم هو بحمايتهما.

وأضاف أن المصورين كانوا يرصدون بكاميراتهم حياتها اليومية مع صديقها الجديد”.

وأوضح أن الأميرة ديانا خلال الإجازة أخبرته بأنه لا يوجد ما يمكننها القيام به في المملكة المتحدة لأن الصحف هناك تهاجمها بغض النظر عما تفعله.

وقالت له إنها تريد الانتقال إلى الولايات المتحدة للعيش والابتعاد عن كل شيء، ” بحسب ما يتذكر “سانسوم” من حديثه

وذكر أيضا، أنه سألها عما إذا كان طفلاها الأميران سينتقلان معها، فردت بأن عائلة زوجها السابق، ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز، لن تسمح لها أبدا بأخذهما من واجباتهما الملكية، وقالت: “إذا انتقلت بدونهما، فربما سأتمكن من رؤيتهما فقط في أيام العطل المدرسية”.

وأشار إلى أن ديانا قررت فعلا إطلاع الصحفيين على نيتها بمغادرة المملكة المتحدة إلى الأبد.

وفيما يتعلق بعلاقتها بعماد الفايد، كتب سانسوم: “كانا حنونين مع بعضهما البعض”، ثم وصف الأميرة بأنها “واحدة من أروع الناس الذين قابلتهم في حياتي على الإطلاق.. كانت جميلة، وشخصا عاديا يحب أطفاله” لذلك أطلق عليها البريطانيون لقب “أميرة الشعب” ويستعيدون قصتها أكثر كلما اقترب يوم 31 أغسطس من ذاكرتهم.

اقرأ ايضاً:بسبب امرأتين.. الحكم بالسجن على سوري 5 سنوات في فرنسا

شام تايمز
شام تايمز