الأحد , يونيو 16 2024

الحرب اقتربت.. تدريبات عسكرية واسعة تحاكي العملية الكُبرى

الحرب اقتربت.. تدريبات عسكرية واسعة تحاكي العملية الكُبرى

أعلنت تايوان انطلاق مناورات عسكرية بالذخيرة الحية تحاكي صد هجوم من الصين، حسبما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية.
وقال المتحدث باسم فيلق الجيش الثامن التايواني لو ووي جي أن التدريبات بدأت في محافظة بينغتونغ الجنوبية بإطلاق قنابل مضيئة وقذائف مدفعية.
وأعلنت تايوان في وقت سابق من هذا الأسبوع عن اعتزامها إجراء مناورات عسكرية في الجنوب لاختبار الجاهزية القتالية بالذخيرة الحية في محافظة بينغتونغ تشمل مدافع هاوتزر، كما يجري مناورات في أيلول المقبل.
بدوره قال جوزيف وو، وزير خارجية تايوان، اليوم الثلاثاء، إن بكين تجري تدريبات جوية وبحرية تطوق الجزيرة استعدادا لغزو تايوان وتغيير الوضع الراهن في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.
جاءت تصريحات “وو” بعدما أطلقت الصين أكبر مناوراتها الحربية على الإطلاق حول تايوان الأسبوع الماضي في رد غاضب على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، للجزيرة التي تتمتع بالحكم الذاتي منذ عقود، بحسب “فرانس برس”.
وقال جوزيف وو في مؤتمر صحفي في تايبيه، إن “الصين تجري تدريبات عسكرية واسعة النطاق وتطلق صواريخ، بالإضافة إلى هجمات إلكترونية، وحملة تضليل وإكراه اقتصادي من أجل إضعاف الروح المعنوية العامة في تايوان.”
وجدد كبير الدبلوماسيين في تايبيه إدانته للتدريبات التي استمرت بها بكين حتى أمس الإثنين، رغم قولها في البداية إنها ستنتهي في اليوم السابق، مشيراً إلى أنها أعاقت أحد أكثر طرق الشحن الجوية ازدحاما في العالم.
جاء المؤتمر الصحفي لوو بعد أن أجرى الجيش التايواني تدريباته بالذخيرة الحية لمحاكاة صد هجوم على الجزيرة، ووصف مناورات بكين الحربية بأنها “انتهاك صارخ لحقوق تايوان” ومحاولة للسيطرة على المياه المحيطة بتايوان (الصين) ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ الأوسع.