الخميس , يونيو 13 2024

اختطاف مدنيين بإنزال جوي للجيش الأمريكي شرقي سوريا

اختطاف مدنيين بإنزال جوي للجيش الأمريكي شرقي سوريا

اعتقلت قوات الجيش الأمريكي ثلاثة مدنيين أشقاء في عملية إنزال جوي عبر ومروحياتها العسكرية، في حين قتل مسلح بارز معروف موالي لها، شرقي سوريا.
وأفاد مراسل “سبوتنيك” شرقي سوريا، نقلاً عن مصادر محلية بريف الحسكة، أن “مايسمى قوات “التحالف الدولي” بقيادة الجيش الأمريكي وبمساندة مسلحي تنظيم “قسد” نفذت عملية إنزال جوي إنزال جوي ، اليوم السبت 11 حزيران (يونيو)، على منزل مدني يعمل بمجال “الصرافة وتحويل الأموال” بريف بلدة الهول جنوبي شرقي الحسكة”.
وبينت المصادر أن “عملية الإنزال الجوي للمروحيات الأمريكية أدت إلى أعتقال المدني “محمد السعودي” وإخوته الاثنين وجميعهم يعملون في مجال “الصرافة المالية” دون معرفة الأسباب واقتادهم إلى جهة مجهولة”.

وفي نفس السياق، نقلت مصادر محلية بريف دير الزور لوكالة “سبوتنيك” قيام مجموعة عسكرية من تنظيم “قسد” باعتقال 3 أشخاص بتهمة استهداف دورية تابعة “للتحالف الامريكي” خلال حملة مداهمات شنها التنظيم في بلدة جديد بكارة شرقي دير الزور في وقت سابق.
وفي نفس الريف المذكور، اعتقل تنظيم “قسد” المدني”فرحان العكيلة” وشخص آخر على خليفة اعتراضهما على هدم محال وأبنية سكنية في مدينة هجين بريف دير الزور الشرقي من قبل مسلحي وموظفي مايسمى”مجلس بلدية هجين” التابع لتنظيم “قسد” بعد مشاجرة معهم في سوق المدينة وقامو باعتقالهما على الفور.
أما في محافظة الرقة، أكدت مصادر محلية بريف المحافظة لوكالة “سبوتنيك”، أن “مسلحي تنظيم “قسد”اعتقالوا 9 أشخاص على حواجزه عند مداخل ومخارج قرية “حلو عبد” بريف الرقة دون معرفة الأسباب حيث عرف منهم كل من عبد المناف السامح وياسر المختار وعبد العزيز البطيح”.
مقتل “الأمريكي”
في حين قتل مسلح بارز من تنظيم “قسد” يدعى “الأمريكي” وأصيب آخر بالإضافة لإصابة مدني برصاص مسلحين مجهولين يعتقد أنهم من أبناء القبائل العربية بريف دير الزور الشرقي.
وقالت مصادر محلية وأهلية بريف دير الزور لــ “سبوتنيك” إن مسلحين اثنين يستقلان دراجة نارية فتحا رصاص مسدساتهما المزودة بكواتم صوت باتجاه عدد من الأشخاص بالقرب من أحدى الأفران بمدينة البصيرة شرقي دير الزور، ليل الجمعة – السبت، ولاذا بعدها بالفرار.

وتابعت المصادر أن “إطلاق الرصاص أدى لمقتل المدعو محمد إبراهيم اللطيف الملقب “الأمريكي” أحد أبرز مسلحي تنظيم “قسد” بمنطقة البصيرة، وإصابة كل من إبراهيم محمد الصالح الملقب “إبراهيم البسيس” من أبناء بلدة سعلو وهو مسؤول “كومين” في “الإدارة الكردية” الموالية للجيش الامريكي بجروح بليغة وتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج”.
كما أصيب في الحادثة المدعو علاوي أحمد الصالح الملقب “علاوي الديمة” وهو مدني برصاصة في القدم وهو يملك “كشكا” بالقرب من فرن القيصر في مدينة البصيرة كما تم إسعافه هو الأخر إلى المستشفى.
وتشهد مناطق وأرياف شرقي سوريا (دير الزور والرقة و الحسكة) تزايداً كبيراً في حالة الرفض الشعبي والعشائري لممارسات الجيش الأمريكي و”قسد” التي تتركز على اعتقال المدنيين وزج الشبان في معسكرات “التجنيد الإجباري” وسرقة الثروات الباطنية للشعب السوري.