الخميس , يونيو 13 2024

سيارة الملك فيصل في مزادٍ علني .. ولوحة بغداد تخطف الأنظار

سيارة الملك فيصل في مزادٍ علني .. ولوحة بغداد تخطف الأنظار

أعلن متحف “إنديانابوليس موتور سبيدواي” بولاية إنديانا الأمريكية عن طرح سيارة كان قد امتلكها الملك فيصل الأول بن الحسين بن علي الهاشمي ثالث أبناء شريف مكة الحسين بن علي الهاشمي وأول ملوك المملكة العراقية (1921-1933) وملك سوريا (مارس 1920- يوليو 1920).

وذكر المتحف الأمريكي في بيان رسمي بأنها بصدد طرح سيارة من طراز مرسيدس-بنز 770K موديل 1930، والتي طلبها الملك فيصل الأول، في مزاد علني يبدأ اليوم ويستمر ثمانية أيام.

ومن المتوقع أن تصل إلى سعر مرتفع عندما تطرح أمام المزايدين.

وأشار المتحف إلى أن السيارة تتميز بأنها واحدة من 117 سيارة من طراز W07 تم تصنيعها بين عامي 1930 و 1938، ويحمل هيكلها لوحة “بغداد 83807”.

وفي عام 1958، أجرى الملك فيصل الثاني أعمال صيانة وإصلاح لسيارة جده الفاخرة بتكلفة إجمالية بلغت 5،550،000 مارك ألماني، واستمتع فيها لفترة قصيرة، ففي نفس العام قُتل في انقلاب 1958.

وتم تزويد السيارة بهيكل كابريوليه بأربعة أبواب وثلاثة أوضاع من قبل شركة “فول وروهربيك” الألمانية في برلين وسقف ثلاثي قابل للرفع.

وذكر المتحف بأن السيارة ظلت تابعة للدولة العراقية في عهدي الملك غازي والملك فيصل الثاني، وبعد سقوط السلالة الهاشمية في العراق، ضاعت سيارة المرسيدس بنز مثل العديد من الكنوز العراقية الأخرى.

وفي عام 1967، تم شراؤها من قبل مؤسسة Indianapolis Motor Speedway وشحنها إلى المتحف التابع لها عبر بيروت ثم الولايات المتحدة الأمريكية.

في السبعينيات، تم تجديد السيارة مرة أخرى وتم عرضها في مسيرات السيارات القديمة في الولايات المتحدة.

وتأتي السيارة باللون الأسود وتم تجديد فرشها باللون الأحمر، ومحركها بسعة 7.7 لترات، ولها ناقل حركة يدوي بثلاث سرعات.