الأربعاء , أبريل 17 2024

ارتفاع أسعار الغاز يؤدي إلى إغلاق مصانع الورق في إيطاليا

ارتفاع أسعار الغاز يؤدي إلى إغلاق مصانع الورق في إيطاليا

شام تايمز

قال رئيس الرابطة الوطنية لمنتجي الورق والكرتون لورنزو بولي، إنّ “الارتفاع الحاد في أسعار الطاقة، أدّى إلى إغلاق فعلي للعديد من الشركات في صناعة اللب والورق في إيطاليا”.

شام تايمز

وتابع بولي: “قاومنا، بل ننتج بخسارة، لكن المزيد والمزيد من مصانع الورق هذه الأيام توقفت أو تحدُّ من إنتاجها، حتى الوباء لم يوقفنا لكن صدمة الطاقة التي أعقبت الأحداث الجارية بين أوكرانيا وروسيا نجحت”.

وأضاف بولي أنّ ا”رتفاع أسعار الغاز الطبيعي في صناعة كثيفة الاستهلاك للطاقة مثل صناعة الورق والكرتون تدعو إلى اتّخاذ إجراءات فورية من قبل السلطات لدعم الإنتاج”، وإلا فإن الصناعة مهددة بالتوقف التام، لأن التكلفة الحاليّة للغاز المطلوب لإنتاج طن واحد من الورق تتجاوز سعر بيع هذه الورقة”.

وأشار إلى أنه “إذا دفعت مصانع الورق الإيطالية في كانون الأول/ديسمبر خمسة أضعاف الغاز الطبيعي، الذي يستخدم لإنتاج الكهرباء، فقد زادت تكلفته الآن عشرة أضعاف في المتوسط​​، وحتى 15 مرة في أوقات الذروة”.

ويتم تأكيد صحة المخاوف التي أعربت عنها إدارة “Assocarta” من خلال قرارات الشركات المصنّعة المحددة. على سبيل المثال، قررت مجموعة “Pro-Gest”، التي تنتج أكثر من مليون طن من الورق سنوياً، إيقاف عمل 6 من مصانعها.

وقال فرانشيسكو دزاغو، الرئيس التنفيذي لمجموعة “Pro-Gest Group”، وهي شركة وطنية رائدة في إعادة تدوير الورق: “هذه لحظة دراماتيكية وحاسمة للغاية. نحن نراقب الوضع في أوكرانيا عن كثب، على أمل إنهاء فوري للنزاع المسلح. ولكن أيضاً نتيجة لهذا التوتر، فإن سعر الغاز الطبيعي اليوم أعلى بأكثر من عشرة أضعاف من عام مضى… نأمل مخلصين أن نتمكن من استئناف الإنتاج بمجرد أن تسمح الظروف بذلك ونطلب من السلطات التدخل لحماية الصناعات التحويليّة بأكملها”.

ووفقا لدزاغو، فإن “إنتاج الورق بسعر 680 يورو للطن يتطلب الآن 750 يورو لتكاليف الطاقة وحدها”.

شام تايمز
شام تايمز