السبت , أبريل 20 2024

أسواق المال العالمية تسجّل تراجعاً حاداً جديداً

أسواق المال العالمية تسجّل تراجعاً حاداً جديداً

شام تايمز

سجلت أسواق المال العالمية تراجعاً حاداً جديداً، اليوم الجمعة، مع دفع العملية العسكرية في أوكرانيا المستثمرين إلى العزوف عن شراء الأسهم.

شام تايمز

وانخفضت بورصة باريس 3.30% متوجهةً بذلك إلى أسوأ أسبوع لها منذ آذار/مارس 2020، بينما تراجعت بورصة فرانكفورت 3.38 % مقتربةً من أدنى مستوى منذ كانون الأول/ديسمبر 2020. كما خسرت بورصة لندن 3%، وميلانو 3.70%.

في باريس هبطت أسعار أسهم “سوسييتيه جنرال” 6.25% إلى 21.69 يورو و”رينو” 6.22% إلى 22.69 يورو. أما أسهم “ميشلان” التي ستوقف الإنتاج في بعض مصانعها في أوروبا بسبب مشاكل “لوجستية” سببتها العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، فقد خسرت 5.59% لتبلغ 11.70 يورو.

وفي فرانكفورت، تراجع سعر سهم “يونيبر” التي كانت تشارك في بناء خط أنابيب الغاز “نورد ستريم 2” بنسبة 12.34% إلى 17.97 يورو. ويشمل التراجع المصارف بما فيها “دويتشه بنك” بنسبة 6.42% إلى 9.45 يورو، والسيارات مثل “فولكس فاغن” بنسبة 6.14% إلى 145.82 يورو.

هذا وتراجع اليورو إلى أدنى مستوى له منذ سنتين ليسجّل أقل من 1.10 دولار، اليوم الجمعة. وبلغ سعر العملة الأوروبية الواحدة في التعاملات 1.0992 دولار، وهو أدنى مستوى لها منذ أيار/مايو 2020، فيما استفاد الدولار أيضاً من وضعه كملاذ استثماري.

وخسر البتكوين بعض المكاسب التي حققها خلال الأسبوع متراجعاً 1.01% إلى 41660 دولاراً.

كما انخفضت السندات الحكومية الأميركية لأجل 10 سنوات إلى 1.79% مقابل 1.87% يوم الأربعاء الماضي عند الإغلاق. أما المعدل الألماني لعشر سنوات الذي يعد مرجعياً في أوروبا فقد تراجع 0.02% عند الإغلاق.

وقالت المحللة في مجموعة “سويسكوت” المصرفية، إيبيك أوزكارديسكايا، إنه “لا رغبة في المجازفة في أسواق المال”، مشيرةً إلى أنّ “أجواء السوق تجعل من غير المرجح أن يوظف المستثمرون أموالهم من دون حماية أنفسهم من خسارتها”.
وكالات

شام تايمز
شام تايمز