الثلاثاء , مايو 21 2024
شام تايمز
لماذا يعض الرياضيون على ميدالياتهم ؟

لماذا يعض الرياضيون على ميدالياتهم ؟

لماذا يعض الرياضيون على ميدالياتهم ؟

شام تايمز

لابد وأنك رأيت اللاعبين الذين يقفون على منصات التتويج وهم يقومون بالعض على ميدالياتهم.

شام تايمز

لقد رأينا الأمر مرارًا ومؤخرا حدث نفس المشهد في أولمبياد طوكيو 2020.

حتى أن حساب أولمبياد طوكيو 2020 الرسمي غرد على تويتر قائلاً ” نريد أن نؤكد رسميًا أن ميداليات طوكيو 2020 غير صالحة للأكل. ميدالياتنا مصنوعة من مواد معاد تدويرها من الأجهزة الإلكترونية التي تبرع بها الشعب الياباني، لذا ليس عليك القيام بعضها .. مع أننا نعلم أنك سوف تقوم بذلك”.

ولكن ما الذي يدفع هؤلاء الرياضيين الفائزين للاحتفال بتتويجهم من خلال التظاهر بقضم ميدالياتهم الذهبية؟

قال ديفيد واليتشينسكي عضو اللجنة التنفيذية للجمعية الدولية لمؤرخي الأولمبياد لشبكة “سي أن أن” عام 2012 أن هذه الحركة ربما تكون محاولة لإرضاء وسائل الإعلام.

يقول واليتشينسكي المؤلف المشارك لكتاب “الكتاب الكامل للأولمبياد” هذه الحركة “أصبحت هاجس المصورين، أعتقد أنهم ينظرون إليها على أنها لقطة مميزة، كشيء يمكنك بيعه لا أعتقد أنها شيء يفعله الرياضيون من تلقاء أنفسهم”.

كما أن هذه الظاهرة ليست حصرية على الأولمبياد حيث اشتهر نجم التنس رافائيل نادال بصورته وكأنه يريد أن يقضم جزءًا كبيرًا من الجوائز التي فاز بها ولا سيما جائزة كوبيه دي موسكايير – كأس الفردي في بطولة فرنسا المفتوحة للرجال -.

أما عن ماذا يفعلون بميدالياتهم؟ فقد بذل الرياضيون المنتصرون جهود مختلفة للعثور على أماكن لميدالياتهم.

وقام توم دالي من الفريق البريطاني الذي فاز بمسابقة الغوص المتزامن 10 أمتار للرجال مع شريكه ماتي لي بحياكة حقيبة صغيرة للحفاظ على ميداليته الذهبية آمنة أثناء وجوده في طوكيو.
ونشر دالي الذي تولى حياكتها أثناء تفشي جائحة الفيروس التاجي على إنستغرام بأنه قام بحياكتها حتى “يمنع تعرضها للخدش”.

أما بالنسبة لراكب الدراجات السلوفيني بريموز روجليك الذي فاز بالميدالية الذهبية في اختبار الوقت الفردي للرجال اعترف بأن الميدالية فاجأته وقال لوسائل الإعلام “في الواقع إنها شيء ثقيل للغاية لكنها جميلة أنا فخور وسعيد للغاية”.

وفي عام 2008 ، قالت كريستي رامبون لاعبة كرة القدم في فريق الولايات المتحدة الأمريكية لصحيفة تامبا باي تايمز بأن قامت بإخفاء مجموعتها من الميداليات بين الأواني والمقالي في منزلها لأنها كما تعتقد ستكون هذه الأماكن آخر ما قد يفتش فيها شخص ما.

أما مايكل فيلبس الذي فاز بثمانية ميداليات ذهبية من أولمبياد بكين 2008 فقد ابتكر طريقة أخرى لإخفاء ميدالياته حيث قام بالاحتفاظ بهم في حقيبة مكياج متنقلة ملفوفة بقميص رمادي.

ونظرًا لأنه أكثر الرياضيين تتويجًا على الإطلاق بإجمالي 28 ميدالية فقد يضطر فيلبس إلى تبني طريقة جديدة للاحتفاظ بهم..

ومع ذلك لم يحتفظ جميع الرياضيين بميدالياتهم الأولمبية حيث قام الملاكم النجم فلاديمير كليتشكو ببيع الميدالية الذهبية التي فاز بها في ألعاب أتلانتا عام 1996 مقابل مليون دولار لمساعدة الأطفال الفقراء في وطنهم.

أما السباح الأمريكي أنتوني إرفين فقد قام ببيع ميداليته الذهبية الأولمبية لعام 2000 بالمزاد على موقع eBay لمساعدة الناجين من كارثة تسونامي التي ضربت المحيط الهندي عام 2004.

عربي21- أحمد حسن

اقرأ ايضاً:بالبطاطس وقشر البيض.. اجعلي ملابسك البيضاء ناصعة وبدون بقع صفراء

شام تايمز
شام تايمز