الثلاثاء , مايو 28 2024
شام تايمز

مدن أوروبية تنتفض ضد الشهادة الصحية

مدن أوروبية تنتفض ضد الشهادة الصحية

شام تايمز

شهدت عدة مدن في إيطاليا وفرنسا السبت مسيرات حاشدة ضد فرض الشهادة الصحية، التي تمنح لمتلقي لقاح كورونا، أو المتعافي من المرض، حيث خرج الآلاف إلى الشوارع اعتراضاً عليها، وعلى الإجراءات المرافقة لها.
في فرنسا، رصدت وسائل إعلام خروج مسيرات احتجاجية في أكثر من 160 مدينة وبلدة فرنسية، تنديداً بما يقول المحتجون إنّها قواعد قمعية تُلزمهم بالحصول على التطعيمات الواقية من كورونا رغماً عنهم، وبإبراز شهادة صحية عند الدخول إلى الأماكن العامة.
وجرت المظاهرات غداة دعوة جديدة وجهها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الفرنسيين لأخذ اللقاح.
ويعارض جزء كبير من المتظاهرين وبعضهم تلقى اللقاح، فرض الشهادة الصحية التي تشكل برأيهم “إجباراً مقنعاً على التطعيم”، خصوصاً أن القانون قد يمنح صاحب العمل الحق بتعليق عقد موظف لا يحمل وثيقة صحية.
ويقول متظاهرون آخرون إنهم يرفضون أن يكونوا “فئران تجارب” للّقاحات الجديدة.
وتأتي المظاهرات بعد تمرير قانون سيكون سارياً اعتباراً من الإثنين القادم، يفترض تقديم شهادة تطعيم أو فحص يثبت عدم الإصابة بكورونا أو شهادة شفاء من المرض لدخول المقاهي والمطاعم والمسارح والمعارض التجارية وللقيام برحلة طويلة في طائرة.
وفي السياق نفسه، تظاهر أكثر من ألف شخص في وسط روما ضد الشهادة الصحية ومن أجل “الحرية”، فيما سار الآلاف في ميلانو وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.
وتجمع نحو 100 شخص في نابولي للغرض نفسه هاتفين “ارفعوا أيديكم عن الأطفال” و”عار.. عار”.
وكما في فرنسا، باتت الشهادة الصحية إلزامية في ايطاليا اعتباراً من الجمعة المقبلة، لدخول صالات السينما والمتاحف والمطاعم وممارسة الرياضة في الأماكن غير المفتوحة.

شام تايمز
شام تايمز
شام تايمز