الإثنين , أبريل 15 2024
مقتل قيادي كبير في فيلق الشام بانفجار عبوة ناسفة زرعت في سيارته

مقتل قيادي كبير في فيلق الشام بانفجار عبوة ناسفة زرعت في سيارته

مقتل قيادي كبير في فيلق الشام بانفجار عبوة ناسفة زرعت في سيارته

شام تايمز

لقى قيادي في المعارضة السورية حتفه مساء الأحد في انفجار عبوة ناسفة زرعت في سيارته في محافظة إدلب شمال غرب سورية.

شام تايمز

وقال مصدر في المعارضة السورية لوكالة الأنباء الألمانية “قتل مساء اليوم الأحد القيادي في فيلق الشام أبو عبدو الأخي في انفجار عبوة ناسفة زرعت في سيارته في بلدة كفر تخاريم شمال محافظة إدلب”.

وأكد المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته، أن “عناصر فيلق الشام والجهاز الأمني باشروا في نشر حواجز في المنطقة للبحث عن الأشخاص الذين يقفون وراء عملية التفجير”.

وينضوي “فيلق الشام” ضمن ما يسمى “الجبهة الوطنية للتحرير” التابعة لميليشيا ”الجيش الوطني” المدعوم من تركيا، ويعتبر أحد أكثر الفصائل العسكرية قربًا من تركيا، وكان يرافق الأرتال التركية والدوريات في إدلب.

كما تجمع غرفة عمليات “الفتح المبين” كلًا من “الجبهة الوطنية” و”هيئة تحرير الشام” و”جيش العزة”.

وكان محمد طالب، وهو من مواليد 1974 وينحدر من كفر تخاريم، من أوائل مؤسسي كتائب ميليشيا “الجيش الحر” في محافظة إدلب، وشكل “لواء هنانو” الذي شارك في عمليات السيطرة على عدة مناطق بريف إدلب، أبرزها السيطرة على “كتيبة الدويلة”، وهي أول كتيبة دفاع جوي شمالي سوريا تسيطر عليها قوات المعارضة.

وتعرض فيلق الشام لاستهداف كبير من قبل طائرات حربية روسية في محافظة إدلب نهاية الشهر الماضي ما أسفر عن سقوط أكثر من مئة مقاتل بين قتيل وجريح.

شام تايمز
شام تايمز