أكثر من 2500 امرأة تتعرى على شاطئ في أيرلندا لهذا السبب

1٬300

أكثر من 2500 امرأة تتعرى على شاطئ في أيرلندا لهذا السبب

تجردت آلاف السيدات في أيرلندا من ثيابهن تمامًا على شاطئ معزول على بعد 50 كيلومترًا جنوب العاصمة دبلن اليوم السبت، من أجل تحقيق رقم قياسي للسباحة العارية، بهدف جمع أموال لصالح جمعية خيرية لعلاج سرطان الأطفال.

وقالت لوسيا سينيجاجليسي مسؤولة مؤسسة جينيس للأرقام القياسية، التي أشرفت على هذه المغامرة لتقييمها، إن 2505 نساء أمضين خمس دقائق على الأقل في البحر لتسجيل رقم قياسي جديد.

والرقم القياسي السابق سجل في غرب أستراليا عام 2015 عندما سبحت 786 امرأة عارية في البحر، قرب مدينة بيرث من أجل الترويج لصورة إيجابية عن الجسد. وفي العادة تكون حرارة مياه ذلك الشاطئ في هذا الوقت من العام نحو 23 درجة مئوية.

وكانت درجة حرارة المياه قبالة شاطئ ماجيرامور حيث جرت مسابقة اليوم السبت في أيرلندا نحو 12 درجة مئوية.

وأصبحت هذه السباحة تقليدًا سنويًا منذ أن بدأتها في عام 2013، المواطنة الأيرلندية دي فيذرستون بعد أسابيع من إجرائها جراحة لاستئصال الثدي.

وجمعت المسابقة أكثر من 153 ألف يورو دون حساب، ما ستجمعه مسابقة العام الحالي.

قالت دييردري بيتسون من دنبوين لمحرر رويترز فور خروجها من المياه “يا إلهي .. هذا مدهش، لم أقف عارية أبدًا أمام أحد من قبل باستثناء زوجي، لكن الأمر كان رائعًا ومثيرًا”.

وأضافت “كنا جميعًا من أعمار مختلفة وأشكال وأحجام مختلفة أيضًا وهذا شيء ممتاز جدًا”.