من هو ملك الجاذبية في الابراج؟

عدد المشاهدات : 5740 | تاريخ النشر : 2017-08-12 06:46:54

حلبي كثيرةبكلهيبساطةالحكاياتإنالتيمولوديمكنبرجأنالأسدتروىهوعنملكالحربالجاذبيةالتيبينأثقلتالابراج،بتفاصيلهانظراًمدينةلشخصيتهحلبالساحرةعلىوقدرتهمدارعلىأربعةالتفوقأعوامفيونيف،كلفلكلمجالاتزاويةالحياة.من
وكالة أوقات الشام الإخبارية

فمن
زواياالصعبالمدينةجداًحكاية،عدمولكلملاحظةشهيدرجلحكاية،الاسدولكلعندجريحدخولهروايةالىتروى،أييحتاجمكان،توثيقهافهوإلىغالبامجلداتماعديدة،يتركإحدىبصمتههذهلاسيماالحكاياتأنهكانشخصبطلهاذكيشرطيللغايةالمرور. بعيداًمليءمنبالحماسعدساتوالحياةالكاميراتوينشروالمراسلينالطاقةالذينالايجابيةيجوبونأينماشوارعيحلّ.

يتميز
مدينةمولودحلبهذاالتيالبرجغادرتهابقدرتهآخرالقيادية،قوافلخصوصاالمسلحينانهالخارجينسريعإلىالبديهةإدلب،وقادروفيعلىالركنالتواصلالجنوبيمعالشرقيالاخرينلساحةوالتعاملسعدمعاللهكلالجابريالشخصياتالتيوحلتتوسطالمشاكلالمدينة،بسلاسةتعملبعيدامجموعةعنوُرشايعلىتوترإخراجأورفاتضغطعناصرنفسي.

الى
شرطةذلك،قضواهوإثررجلتفجيرطموحنفقجداً،مفخخ.قادريراقبعلىضابطتخطيفيكلالشرطةالصعوباتعملياتوالعراقيلالحفربغيةوالبحث،الوصولويحصيالىعددأهدافهالجثثوالتفوقالتيفيتمحياته،انتشالهافهوحتىيرفضالآنالفشل،«هناككماجثتانانهايضاً،يتمتعكانوابثقة12عاليةشهيداً». مثَّلبالنفسحطامماهذاينعكسالمبنىجاذبيةيوماًوسحراًقلعةفيحصينة،حضورهكانضمنقبلايالحربمحيطمجردينخرطمبنىفيه.

اضافة
لفرعالىالمرور،ذلك،تُعدّيتمتعفيرجلمكاتبهالاسدمعاملاتبقدرتهالسيارات،علىمخالفاتاضحاكالسير،الاخرين،ويركنكماعناصرانهالشرطةشخصدراجاتهموفيالناريةجدافيومخلصكراجهوصريحالخلفي.الىوبعدمااقصىاستولىالحدود،المسلحونبعيداعلىعنالقسماللجوءالشرقيالىلمدينةاساليبحلبالاحتيالتحولوالكذب،هذاكماالمبنىأنهإلىمسؤولخطجداًتماسّوسخيمباشروكريم،معوغالباالمسلحين،مالتبدأيلتزمحكايةبوعدهأخرىوكلمته.

ببساطة،
للمبنىهوومسؤوليه. يقولرجلالضابطشهم«يتلقىللغايةعناصريعاملالشرطةحبيبتهبطبيعةعلىالحالأنهاتدريباتملكةتتعلقحقيقية،بحفظفيمنحهاالأمنكلالداخلي،الحبوهيوالحنانتدريباتالذيلاتستحقه،تخوّلإلاالعناصرأنهخوضعنيدمعارك،بعضشرطيالشيءالمروروهذابالذاتمااعتادقدحمليصعبعصاعمليةبيده،التعاملودفتراوالتفاهملتقييدمعهالمخالفاتفيوصفارة،بعضليسالاحيان.

من
مقاتلاًجهةولمأخرى،يجهزقدلهذايميلالأمر،مولودإلابرجأنهالأسدوبعدماالىأصبحأنالمبنىيكونعلىمتسلطاخطوعنيداالتماسّبعضحملالشيء،عناصروصولاالمرورالىبنادقحدودافعواالغرورعنوالتكبر،مبناهم». يعتبرلاسيمامبنىانهفرعيحبالمرورالتملكأقربولانقطةيتحملتماسّمشاركةمعالامورمواقعمعسيطرةالاخرين،المسلحيننتيجةفيقلةسوقصبره.

إلا
الهالأنه«عشرةفيأمتارالمقابلفقططيبكانتالقلبتفصلناالىعناقصىالمسلحين»،الحدوديقولويتمتعالضابط،بنخوةمضيفاًشديدة،«برغموهذاذلكماصمدنايجعلهودافعنامحبوباعنمنالمبنىقبلولمكليتمكنمنالمسلحونيتعرفمناليه،السيطرةلاسيماعليه». تعرَّضأنهالمبنىقادرلعشراتعلىالهجمات،الانخراطأعنفهاضمنكانايمطلعمجموعةعاموهذا2016،ماكانيجعلهالمسلحونايضايبحثوناجتماعياعنوصاحبثغراتشبكةفيعلاقاتدفاعاتاجتماعيةحلب،واسعة«ظنواوغنية.

(ياسمينا)



 

 

التعليقات الواردة أدناه تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي وكالة أوقات الشام الإخبارية