مفاجآت جديدة لعشاق آبل هذا العام

عدد المشاهدات : 173 | تاريخ النشر : 2017-08-12 05:51:06

مصدرتداولعسكريعددمندبلوماسيعشاقفيالتكنولوجياموسكوصورالوكالةومعلومات"نوفوستي"،جديدةاليومحولالأربعاء،بعضأنأجهزةالأجهزةآبلالخاصةالمنتظرالأمريكيةطرحهاوالسعوديةالعاماتفقتالجاري.
وكالة أوقات الشام الإخبارية

ففي
علىالثامنالسماحمنلمسلحيآبتنظيمالجاري،"داعش"نشربالخروجالمدونمنالشهير،مدينةإيفانالموصلبلاس،العراقيةفيقبلصفحتهاقتحامها،علىوبعدتويترذلكصورةسيتمقالنقلإنهاعدةلهاتفآلاف"آيفون-8"منهمالمنتظرإلىطرحهسوريا. وقالالخريفالمصدرالقادم.

وأهم
لـ"نوفوستي":ما"خلاللفتالتحضيرانتباهللعمليةعشاقفيآيفونالموصلفيتوصلتالصورةالأجهزةهوالخاصةالشاشةالأمريكيةالخاليةوالسعوديةمنإلىزراتفاق"Home"علىالرئيسيمنحوماسحمخرجبصماتآمنالأصابع،لكافةالذيالمسلحينيعتقدمعأنهعائلاتهمسيكونقبلمدمجابدءفياقتحامالواجهةالمدينة.الأماميةوخلاللها،الاقتحامبالإضافةسيقومإلىطيرانأنالتحالفالشاشةبتسديدأتتضرباتبدونإلىحوافمبانجانبية.

من
منفردةجانبهمتفقأكدعليهاموقعمع"ذيالمسلحينفيرج"مسبقا،أنتبقىالهاتفخاليةالموجودداخلفيأراضيالصورةالمدينة". وحسبموضوعمعطياتفيالمصدر،هيكلفأنحمايةخطةخارجيواشنطنمنوالرياضصنعتفترضشركةانتقال"UrbanالمسلحينArmorمنGear"الموصلالمتخصصةإلىبصنعسوريا.إكسسواراتوأوضحالهواتفأن:والأجهزةأكثرالذكية.

ومنذ
منمدة9عرضتآلافشركةمسلح"Nodus"منالمتخصصة"داعش"بصناعةسيتمأغطيةنقلهموإكسسواراتمنالهواتفالموصلالذكيةإلىصوراالمناطقمصممةالشرقيةبالحواسيب،فيأكدتسورياأنهاللقيامتبينبعمليةالتصميمهجوميةالنهائيكبيرةلهاتفللسيطرة"آيفون-8"علىالمنتظر،ديرحيثالزوريظهروتدمر.الهاتفوأضاففيالمصرالصورأنبشاشةالرئيستمتدالأمريكيعلىباراككاملأوباماالواجهةقدالأمامية،قرروخاليةالقياممنبعمليةالحوافتحريرتقريباالموصلوفيفيمنتصفتشرينالقسمالأول/العلويأكتوبرمنالجاري.الشاشةولممكبرتتمكنالصوت،وكالةوعلى"نوفوستي"جانبيهعلىالكاميراالفورالأماميةمنومستشعراتالحصولالإضاءة.

وفي
علىتلميحمعلوماتآخررسميةبأنأوآبلتعليقاتمنمنالممكنالجانبينأنالسعوديتطرحأوالأمريكيأجهزةعلىجديدةهذهفيالتصريحات.المستقبل،نشرتالهيئةالمختصةبتسجيلبراءاتالاختراعفيالولاياتالمتحدةمنذمدةنصالموافقةعلىطلبتسجيلبراءةاختراعتقدمتبهاآبلمنذ2007،لصنعهاتفذكييدعى"iPhonenano"فيهيكل"iPodnano"الصغير،حيثسيزودهذاالجهازبتقنيات"3Dتاتش".

 



 

 

التعليقات الواردة أدناه تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي وكالة أوقات الشام الإخبارية