دير الزور فرصة المصالحات

عدد المشاهدات : 214 | تاريخ النشر : 2017-08-12 12:33:22

قننديل  – سامرشهدتضاحيواشنطن
وكالة أوقات الشام الإخبارية

مع
فيالاقترابالفترةالمتسارعالتيلمعركةأعقبتديرانتخابالزوردونالدالمفصليةترامبضدقدراًتنظيممنداعشالذهولالإرهابي،فيلاالفريقبدالذيمنيشكلربطهارافعةبمعركتينخيارمتوازيتين،التصعيدالأولى:فيمعركةالشرقإنهاءالأوسط،تنظيموهوداعشالفريقفيالمموّلالرقةسعودياًمنوالمدعومقبل«إسرائيلياً»،«قواترغمسوريةكونالديمقراطيةترامبمنقسد»أصدقاءوالتي«إسرائيل»،باتتإلاتسيطرأنهعلىلاأكثريعبرمنعننصفسياساتهاالمدينة،التيفيماترىيشكلفيالجيشحربالعربيسوريةالسورياولويةطوقاًأمنهاثانياًبالمفهومخلفهاالعملي،قادروليسأنبمفهوميفشلمدهاأيبالمالمحاولاتوالسلاح.منوهوقبلماداعمييشترك«قسد»بهوهمكل«التحالفرؤساءالدولي»أميركا،لتهريبوبمفهومعناصرأولويةالتنظيمحربإلىسوريةديروتقدمهاالزور،علىوالثانية:ماالمعركةسواهاالتييصيرتشنهاالموقفالقواتالسلبيالعراقيةلترامبضدمنالتنظيمالتفاهمفيالنوويأراضيهامعماإيرانمنتفضيلاًشأنهثانوياً،تشتيتيرضيالقوىحملتهالداعشيةالانتخابية،علىلكنهثلاثةلاجبهات.
وتفترض
يصيبالمعركةمقتلاًالمقبلةفيالتنسيقالعلاقاتبينالدوليةالقوىالجديدةالتيالتيتقاتليرسمالتنظيمإطارهافيالموقفالمعاركمنالثلاث،الحربسواءفيبشكلسورية.مباشروترامبأويتبنىغيرالتخليمباشر،عنوقدهدفنرىوضعتهللمرةإدارةالأولىأوباماقواتوتوحد«التحالفحولهالدولي»كثيرتقاتلمنجنباًنخبإلىالحزبينجنب،الجمهوريبشكلوالديمقراطيغيروهومعلن،إضعافمعالدولةالجيشوالجيشالعربيوالرئيسالسوريإذاومعتعذّرالجيشإسقاطهم،العراقيوالرهانوالقواتوالاستثمارالكردية،علىوبتنسيقتنظيمتبدوالقاعدةموسكوبعداليومتبييضالمرشحفرعهالأبرزالسوريلقيادته،المعروفوهوباسمماجبهةمنالنصرةشأنهوجبهةأنفتحيحققالشاممصالحلاحقاً،الأطرافويدعوالمختلفة،ترامبمعللتعاونمامعتشكلهروسياالمعركةضمنفيالحربديرعلىالزورالإرهابمنولافرصةيرىتاريخيةسبباًلمصالحةلدعمكبرىفصائللكنتسمّىهذهبالمعارضةالمرةوتلتقيبينمعالقوىتنظيمالمحليةالقاعدةوالإقليميةولاوالدولية.
بديهي
يعتبرأنأنّتكونالعداءالحكومةللدولةالسوريةوالجيشهيوالرئيسالطرففيالشرعيسوريةالمناطلهبهماإطلاقيبرّرههذهأميركياً،المعركةطالماوتسييرها،أنهلكنلاربمايرىمنسبباًأبرزللحربالتحدياتعلىهنا،العراقهولإطاحةماالرئيسيعتريالسابقالأمرصداممنحسين،مساعولالتقاسمعلىالنفوذليبيامنوقتلجهة،الرئيسوتداخلاتالسابقمعمعمرملفاتالقذافي،سياسيةولاباتتيشاركإقليميةالرئيسينودوليةجورجمنبوشجهةوباراكأخرى،أوباماوعلفيأقربقوليهماهذهإنّالملفاتالعراقهيوليبياالمسألةصارالكرديةأفضلفيبزوالالشمال.
فالأكراد
حكمبدؤواالرئيسينبتشكيلالسابقين. –وحداتهمبدأتالمقاتلةعلاماتمنذزوالأعوام،الذهولوبداوظهورأنتبلوردمشقخططتغضتحركالنظرمنعنفريقذلكيتكونبادئمنذيأركانبدئ،المحافظينقبلالجددأنفيتتحول،الحزبفيالجمهوريمرحلةومنلاحقة،أنصارإلىالمرشحةدعمالديمقراطيةهذههيلاريالتشكيلاتكلينتونبالسلاحالتيوالعتاد،هزمهاولاحقاًترامب،دخلتوخطةواشنطنالتحركعلىتنطلقالخطمنوتشكلالتركيز«التحالفعلىالدولي»الشقالذيالإنسانيقدمفيدعماًسوريةغيرلجعلهمسبوقمدخلاًلـ«وحداتلتحركالحماية»ضاغطالكردية،هادفومالفرضزال،عقوباتولاسيمافيفيالكونغرسعملهاعلىفيسوريةالرقة،قبلماأندفعتسيرقادتهاالتطوراتليشعرواالسوريةبفائضنحوقوة،حسمفبدؤواعسكرييطالبونيفرضبـ«الفيدرالية»مساراًو«الحكمسياسياًالذاتي»،تشتركواستمروافيهبذلكواجهاتفترةمنطويلةالمعارضةإلىويصيرأنلاجاءهممعنىالردللعقوباتبالرفضإلاقطعياًزرعوتحذيرهمالعراقيلبأنبوجه«منالحلسيفكرالسياسي،بالتقسيملكنيعرفالوجهةالثمنالرئيسيةالذيللخطةينبغيالجديدةعليههيدفعه»،إثارةوذلكالملفبماالنووييتماشيالإيرانيذاتوفقاًالوقت،للخطابمعالمتطرفسياساتالذيدولتبناهالإقليمترامبأيضاًفيوالمتمثلةحملتهفيالانتخابيةالعراقوالنفخوإيرانبهذاوتركيا.
اليوم
الخطابيبديلتحويلهالأكرادخطاباًنزعةشعبوياًتفاؤليةملزماًويطالبونلترامب،بالمشاركةيضعفيأمامهمعركةاستحقاقاتديرتسبقالزور،مالكنيجريأنقرةفيالتيسوريةليستوترتبعلىمواجهةعلاقةمبكرةحميميةمعمعإيرانالتحالفومعالأميركي،روسياترفضضمناًالأمر،وتنعكسمانصائحيعنيبتبديلأنالموقفذلكمماقديجرييكونفيدافعاًسوريةللتنسيقطالماعبرأنالبوابةماالروسيةيهمأوإيرانالعراقيةأكثرمعيجريدمشقهناك،لعمليةوماديريزعجهاالزور،هووبماتصعيدلافييثيرالموقفالغضبيلاقيالتركيتسليحبشدة،فصائللأنترعاهاللغربالمخابراتمصالحهالأميركيةمعومعلومةأنقرةعلاقاتهاالتيبجبهةلاالنصرة،يرميهاتحتبسهولة،شعاركماالضغطأنالتكتيكي،وجودوالرهانقواتعلىتعملتحويلهفيمساراًشمالنهائياًشرقلاحقاً. –سوريةيندرجوتتبعمشروعلرئيسالقانون«تيارالذيالغد»أقرهأحمدالكونغرسالجربابأغلبيةفيمشتركةظلمنتسربالحزبينأنباءالجمهوريعنوالديمقراطيإمكانيةبتمديدخلافتهالعقوباتلرياضضدحجابإيرانكمنسقلعشرلـ«الهيئةسنواتالعلياضمنللمفاوضات»هذاالمعارضة،الإطار،منولاشأنهيبدوأنأنيصبغالرئيسعلىباراكالمعركةأوباماالقادمةمستعجلصفةلاستخدام«أمحقالمعارك»،النقضلأنهاضدقدالمشروع،تكونوإنالمفصليةفعلضدذلكالتنظيمفضمنعلىمهلطريقتتيحإنهاءبقاءوجودهالقانونالفعليحاضراًفيلحينسورية،وصولوكذلكترامبلمشاركةإلىكلالبيتالقوىالأبيضعلىليتعاملالأرضمعفيها.
الوطن



 

 

التعليقات الواردة أدناه تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي وكالة أوقات الشام الإخبارية