في سورية .. أغنياء أقل... غنى أكثر!!

عدد المشاهدات : 279 | تاريخ النشر : 2017-08-10 10:26:06

رئيسعشتاروكالةمحمود

المخابراتتتضاربالمركزيةأرقامالأمريكيةوتقديراتجونالفقربرينانومستوياتهالجمعةفيإنهسورية،غيرولكنمتفائلالثابتبشأنالأكيدمستقبلأنسوريا.وقالالغالبيةبرينانالعظمىفيمنمنتدىالسوريينأسبينأي:الأمنيماالسنوييزيد"لاعلىأعرف90%ماأصبحواإذايسعونكانللحاقيمكنبأسبابأوالبقاءلافقط،يمكنسواءعودةكانواسورياداخلموحدةالبلاد،مرةوفيأخرى." وتعدمواطئتصريحاتاللجوءبرينانالمؤقتةاعترافاقربعلنياالحدودنادرافيمنمخيماتقبلدولمسؤولالجوار،أمريكيأوكبيرحتىبأنفيسورياتلكربما(الكمبات)لاومنازلتبقىاللجوءعلىالأنيقةوضعهاالتيالحاليخصصهابعدالغربحربلمئاتأهليةالآلافبدأتالقوىقبلالعاملةخمسالسوريةسنواتالتي.نجحتفيالوصولالصعب.
وكالة أوقات الشام الإخبارية

الفقر
فيسوريةهوأهموجهمنوجوهالأزمة،عابرللاصطفافاتالسياسيةوالقوميةوالمذهبية،ويشكلهذهالكتلةالكبيرةمنالسوريينالمنقسمينوضوحاً،وبالفقرعنالقلةالقليلةالتيملأت(يخوت)النجاةبكلماغرقمنأرزاقناوكلماضاعمنجهدالمنتجينالسوريينحيثيستمرهؤلاءباصطيادخسائرناوتكديسها،ورغمالوضوحالجليفيانتعاشالقلةالمالكةمنغرقالبلادوغالبيتها،إلاأنكلنتسمعأحداًمنهؤلاءيقول:(لانريدمحاربةالفقر)بلستسمعالآنوغداًإعلامهموأحزابهمومثقفيهمواقتصادييهميرددونبحزموأسىبضرورةإنهاءهذهالظاهرة.
نحن
أيضاًنقولهذا،ونضعهأولويةفيرؤيتناالسياسيةوالاقتصاديةوالاجتماعية،فكيفيستطيععمومالسوريينأنيصدقوافعلياًمنيعبرعنمصلحةالأغلبية،ومنيبيعالكلام؟!لابدمنوجودمعياروورقةعبادشمس...

المفارقة
أنالفقرلايمكنمواجهتهإلابزيادةالغنى،حيثينبغيأنيزدادالغنىالاقتصاديويتسارعإنتاجالثروةبكلأشكالها،وينبغيأنتزدادإمكاناتالعمل،وفعاليته،وتزدادفيالوقتذاتهإمكاناتالترفيهووقتالفراغ،لأنهامؤشرهاممنمؤشراتزيادةإمكانياتالتطور،فالشعوبتزدادغنىكلماازدادتقدرتهاعلىامتلاكالوقت،أي:تقلصالوقتالضروريلإنتاجالحاجاتالأساسية،كيلانبقىنقضيجلأعمارناراكضينوراءاللقمة!

فكيف
تحققالهدفوتزيدالغنى؟!هناكمنيجيببأنالأغنياءهمالقاطرة،فهمبسعيهمالقانونينحوالربحالأعلىيوسعونالإنتاجالذييملكونه،ويطورونه،وممايغنمونيغنمالمجتمعويزدادغنى.

ولكن
أعتىالمتطرفينللأغنياءأصبحوامضطرينللقولاليوم:بأنهذهالنظريةلمتنجح،وقدسعىالأغنياءعبرالعالملزيادةأرباحهمدونأنيطورواالإنتاج،ويوسعواإمكاناته،بلمنعملياتالمضاربةالعالميةالمتمثلةبحركةرأسالمالالماليعبرالعالم،وبالفعلفأغنياءسوريةعلىسبيلالمثاللاالحصركانوايأخذونأرباحهمالمنتجةفيسوريةمنملكيتهملثرواتها،ويصبونمعظمهافيمصبالمالالعالمي،عبرالمنظومةالمصرفيةويودعونهافيخزائنالمالالعالمي،وهذهفقطإحدىالطرقالتيتصلفيهاثرواتبلادناإلىتلكالمصبات،وليستالطريقةالوحيدةفنمطالتجارةيساهم،والاستثمارالعالمييساهموغيرها...
أي:
نستطيعأننطبقمايقالمنذماركسبأنالأغنياءهمعثرةأمامالنمو،وأمامالغنىالفعليللمجتمعككل،ويجبأنيكونالهدفالمرحليهوتقليصالتكديسالخاصللثروةالاجتماعية،لأنهاالطريقةالوحيدةلتقليلالتحكمبالثروةوبقراراتتطويرالإنتاجوتوسيعه،ورفعكفاءته،ليزدادالغنىالفعليللمجتمع،فالأثرياءلايهمهممصدرالثروةولكنيهمهمكمها،وإذالميتحولالجزءالأعظمللثروةإلىملكيةجماعية،ويتحولقرارالتحكمبالإنتاجوتطويرهإلىقرارمنتمللمصلحةالعامة،إلىنوعالنموونمطهوليسكمهفقط،فإنسوريةوغيرهالنتستطيعأنتحققنقلةاجتماعيةنحوالأفضلنحوالغنىالجماعي.
لذلك
فإنورقةعبادالشمسالتيتكشفأصحابالمصلحةالحقيقيةبالتقدم،هيالموقفمنطريقةتوزيعالثروة،هلهيتعودللمجتمعأمأنهامرهونةلقلة؟!لأنهذاهوالطريقالوحيدلمحاربةالفقرمحاربةجدية،ورفعمستوىالمجتمعككل،وليسالنخبةالمالكةفقط،المسألةليستموقفاًأخلاقياًلمساندةالضعفاءفقط،بلهيضرورةاجتماعيةلنقلالمجتمعإلىالأمام،إنلمننجزهانحن،فإنإنجازهاسيتأخروستنجزهاالأجيالاللاحقةبكلفأعلى.

قاسيون



 

 

التعليقات الواردة أدناه تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي وكالة أوقات الشام الإخبارية