الثلاثاء , فبراير 27 2024

حلب: ولادات مبكرة بسبب الصدمة النفسية للزلزال

حلب: ولادات مبكرة بسبب الصدمة النفسية للزلزال

شام تايمز

دعمت المشافي الخاصة بحلب المنظومة الصحية، للتعامل بشكل أفضل مع تداعيات الكارثة التي خلفها الزلزال الذي ضرب المدينة في 6 الشهر الجاري، وخلف قتلى وجرحى كثيرين.

شام تايمز

وقال رئيس «جمعية المشافي الخاصة بحلب» الدكتور عرفان جعلوك لـ«الوطن» انه، من لحظة حدوث الزلزال «وجهنا نداء للزملاء الأطباء في الاختصاصات التي تخدم أقسام الإسعاف للالتحاق بالمشافي التي يعملون بها ووجهنا بعض الزملاء للالتحاق بالمشافي الحكومية لسد النقص في بعض الاختصاصات وخاصة التخدير».

وأشار جعلوك إلى أنه «جرى التنسيق مع بعض الجمعيات الخيرية لدعم بعض العمليات الجراحية، التي تحتاج إلى المفاصل والصفائح أو معدات خاصة، كما تم التواصل مع بعض موردي المستهلكات الطبية لدعم العمليات الجراحية، كذلك تواصلنا مع بعض الجمعيات الخيرية وأهل الخير لتغطية جزء من مصاريف بعض العمليات الجراحية الكبيرة».

وحول دور «جمعية المشافي الخاصة بحلب» خلال الأحداث الأليمة للزلزال، لفت إلى أن مجلس إدارة الجمعية «عمل على تأمين الدم ومشتقاته مجاناً لمصابي الزلزال بالتعاون مع مديرية صحة حلب، وجرى التواصل مع بنك الدم لتأمين كميات الدم المطلوبة والزمر النادرة واستمرار تدفقها للمشافي».
وعزا مدير «المشفى السوري التخصصي» علي هرشو لـ«الوطن» الكفاءة المتميزة التي واجه بها القطاع الصحي بحلب مخلفات الزلزال، إلى «الخبرات المتراكمة لدى القطاع الصحي بسبب سنوات الحرب، لجهة معالجة الإصابات الرضية والجراحية على مدار الساعة والتعامل مع كم كبير من عدد الإصابات في وقت واحد».

وأشار هرشو إلى أن شركة الكهرباء خفضت التقنين عن المدينة «بينما ورد شركة محروقات (سادكوب) إرساليات إضافية بشكل عاجل مكنتها من تغطية نحو 75 بالمئة من مخصصات المشافي الخاصة من المازوت في الأيام الأولى لوقوع الكارثة».

ونوه بأنه صباح اليوم الأول للزلزال «سارعت الجمعيات الخيرية، وعلى رأسها «العرين» لتقديم أي دعم والتكفل بعلاج الحالات المتعلقة بالزلزال، وطلبت مديرية الصحة رفع الجاهزية في جميع المشافي وأكدت استعدادها لتقديم أي مساندة وتذليل أي عائق لأداء عمل المشافي بأكمل وجه».

ولفت إلى توقف الحالات المباشرة بفعل الزلزال من إصابات رضية أو جراحية «وصارت تراجعنا حالات متعلقة بتبعات الزلزال، مثل مرضى وذمة الرئة للمهجرين بسبب الزلزال أو ولادات مبكرة بسبب الصدمة النفسية، وجرت تغطية الحالات بالكامل من حساب المشفى، بما فيها الحالات الجراحية والأدوية»

الوطن

إقرأ أيضاً: محكمة أوروبية تغرم المجر بدفع 40 ألف يورو بسبب غرق لاجئ سوري

شام تايمز
شام تايمز