الجمعة , ديسمبر 8 2023
الأزمة مستمرة .. محافظ ريف دمشق يعلن عدم التوصل لأية حلول بخصوص الكهرباء والمياه!

الأزمة مستمرة .. محافظ ريف دمشق يعلن عدم التوصل لأية حلول بخصوص الكهرباء والمياه!

الأزمة مستمرة .. محافظ ريف دمشق يعلن عدم التوصل لأية حلول بخصوص الكهرباء والمياه!

شام تايمز

أوضح محافظ ريف دمشق معتز أبو النصر جمران أن واقع المحافظة صعب في بعض القطاعات الخدمية، معيداً صعوبة الواقع للحصار الاقتصادي والعقوبات المفروضة، مؤكداً أن المحافظة على الرغم من ذلك تسعى للارتقاء بالواقع الخدمي وفق المكونات المتاحة .

وتوجه جمران إلى مدراء المؤسسات الخدمية من كهرباء ومياه وتموين ومحروقات وزراعة، بالقول : إن المواطن يعلم هذا الواقع لكنه يطلب من هذه الإدارات الصدق معه وموجهاً سؤالاً مباشراً لمعاون مدير المياه هل عندنا مياه للشرب كافية وكانت معاون المدير قد أجابت إن المصادر المائية متاحة وجيدة ولكن المشكلة في الطاقة وأنه تم الانتهاء منذ فترة من إنهاء مشكلة المياه الشرب في كل من ببيلا وسيدي قداد وعقربا وبيت سحم .

وأصر المحافظ على حل الموضوع، مؤكداً أن الريف عطشان وأن المحافظة لم تصل إلى حلول لإنهاء هذه المشكلة مع شركة الكهرباء ولا مع مؤسسة المياه وحتى بيت سحم التي تحدث عنها المعاون لا تزال تعاني من مشكلة فهناك سوء في توزيع مياه الشرب .

مبيناً أن ضاحية قدسيا كانت تأتيها المياه يوم بيوم ثم أصبحت كل يومين والآن كل عشرة أيام، علماً أن الجواب لديكم كمديرين أنه لا مشكلة مياه وأن المنطقة تغذى من بردى وآبار جديدة يابوس ووادي مروان الذي أصاب مولدات التغذية عطل ثم فوجئ من مدير المياه بأن آبار جديدة يابوس خرجت عن الخدمة .

وهنا رد مدير كهرباء ريف دمشق أن آبار جديدة يابوس تتغذى من مخرجين ولا يعمل سوى مخرج واحد وهذا المخرج بعد إصلاحه عاد وتعطل بعد انفجار الكبل .

جواب مدير الكهرباء أثار استغراب المحافظ عن كيفية انفجار الكبل بعد إصلاحه بأربعة أيام مؤكداً وجوب خروج المحافظة من أزمات مياه الشرب والكهرباء .

وانتقل محافظ الريف في نقاشه إلى مدينة الحجر الأسود، متسائلاً عن كيفية عودة الأهالي إلى المدينة ما دامت الكهرباء لم تصل والمياه لم تضخ في الشبكة وهنا بين مدير كهرباء الريف أن الشركة جاهزة لتركيب المحولات بدءاً من اليوم إذا كان هناك توجيهات فالشبكة مدت الكبل في المرة الأولى لكن تمت سرقته وهو بطول 600 متر «ومن ثم قمنا بمده للمرة الثانية ووصله بالتيار حتى لايجرؤ أحد على سرقته».

وأجاب معاون مدير المياه بأنه تم تأهيل بئرين لتكون مناهل للأهالي وأنه تم وضع مجموعة توليد لعملهما جواب مدير الكهرباء ومعاون مدير مياه الشرب استدعى من المحافظ تحديد مهلة خمسة أيام لكي تركب المحولات وتعمل المناهل وتعبأ الخزانات بالمياه لكي يعود الناس .

المصدر : B2B-SY

 

اقرأ ايضاً:سوريا تتجه لتصنيع السيارات الكهربائية

شام تايمز