الأحد , مايو 26 2024
شام تايمز

الرئيس الفرنسي السابق : كنا جاهزون للتدخل العسكري ضد الأسد في 2013 .. و لكن !

الرئيس الفرنسي السابق : كنا جاهزون للتدخل العسكري ضد الأسد في 2013 .. و لكن !
أكد الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند في تصريح لقناة “فرانس 24″، محاولات بلاده الكثيرة لإيجاد حل للملف السوري، عبر إقناع مجلس الأمن وشركاء فرنسا الدوليين بالتصويت لقرار يتعلق بوقف الأعمال العدائية في سوريا… “لكنها (فرنسا) لم تنجح لحد الآن”.
وخلال حفل إطلاقه جمعية “موسكا” الإنسانية بباريس ، أجاب على سؤال حول أسباب هذا “الفشل” وهل يتحمل جزءا من المسؤولية على اعتبار أنه كان رئيسا لفرنسا لخمس سنوات، قال هولاند “هناك مسؤولية لعدم اتخاذ قرار في شهر آب/أغسطس 2013 ولعدم التحرك إلا على مستوى المفاوضات من أجل تدمير السلاح الكيماوي الموجود في سوريا”، مضيفا أنها كانت “إشارة سيئة ”.
وحمل كذلك بريطانيا والولايات المتحدة المسؤولية حيث قال “لم أتمكن من التحرك بمفردي باسم فرنسا، كان يجب عليّ القيام بذلك كتحالف والحصول على دعم الأمم المتحدة.
فرنسا كانت جاهزة وحاضرة ومصممة. كنت واثقا بالحاجة إلى التدخل، ولكن لا يمكنني القيام بذلك وحدي”، مضيفا “عسكريا كان يمكننا التدخل بمفردنا لكن سياسيا، لا يمكن ترك فرنسا تقوم بهذا التدخل وحدها.
لذلك آسف لتصرف المملكة المتحدة لأن ديفيد كاميرون لم يحصل على التصريح للقيام بضربات في سوريا من قبل مجلس العموم البريطاني. والأمر ذاته أيضا بالنسبة لباراك أوباما الذي أراد كسب الوقت من أجل المفاوضات لكن ذلك لم يؤد إلى أي ضربات”.
ويذكر أن فرانسوا هولاند أراد أن يتدخل في سوريا في 2013 بعد سنتين من اندلاع الحرب فيها، لكنه تراجع عن توجيه الضربات بسبب رفض الرئيس الأمريكي حينها باراك أوباما تأييده.
(FRANCE 24)

شام تايمز
شام تايمز
شام تايمز

اترك تعليقاً