ماذا يحدث في الجولان.. إسرائيل تستدعي الاحتياط و تبدأ مناورات عسكرية كبرى

939

ماذا يحدث في الجولان.. إسرائيل تستدعي الاحتياط و تبدأ مناورات عسكرية كبرى

استدعى الجيش الإسرائيلي وحدات كبيرة من قواته وجنود الاحتياط لإجراء ما وصفها بالمناورات المفاجئة، اليوم الأحد، في الجولان السوري المحتل.
وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، في بيان اليوم الأحد “بدأنا تمرينا عسكريا مفاجئا وواسعا في منطقة هضبة الجولان يتوقع أن يستمر لعدة أيام”.
وأضاف أدرعي “ستشهد المنطقة حركة ناشطة للمركبات العسكرية وستسمع أصوات انفجارات، كما تم تفعيل منظومة استدعاء لجنود احتياط”.
وتابع أدرعي “نؤكد أنه تم التخطيط للتمرين بشكل مسبق في إطار خطة التدريبات السنوية لعام 2018، بهدف الحفاظ على جاهزية واستعداد القوات”.

وتأتي هذه المناورات عقب انتهاء سلاح الجو الإسرائيلي من مناورات أجراها في الأيام الأخيرة امتدت لخمسة أيام، على خلفية الوضع المتأزم مع قطاع غزة حاكى فيها مهاجمة عشرات الأهداف الفلسطينية في وقت واحد.

وبحسب راديو “مكان” الإسرائيلي فإن “المناورات الجديدة التي تنطلق اليوم في الجولان ستحاكي حربا على الجبهة الشمالية المسؤولة عن الحدود مع سوريا ولبنان”.

وفي سياق آخر، يجتمع اليوم المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينت)، لبحث “السبل الكفيلة بدفع حلول إنسانية في قطاع غزة إلى الأمام، إضافة لاحتمال التوصل لتسوية سياسية”، وفق ما أوردته قناة “مكان” الإسرائيلية.

ولفتت إلى أن “من بين الحلول المطروحة منح ستة آلاف تصريح عمل، وهو الأمر الذي يعارضه جهاز الأمن العام الشاباك ويؤيده الجيش، إضافة لمد سكة حديدية بين ميناء أسدود وشمال القطاع، ومناقشة خطة إقامة الجزيرة الصناعية التي بادر إليها الوزير يسرائيل كاتس”.

وكالات