مقالات

»بيونغ يانغ» لا تمزح: هل دخلت الإدارة الأميركية مرحلة الاحتضار السياسي؟

فراس عزيز ديب يقولونَ إن كثرةَ المُزاح تجلب الهزل، لكن في الوقت ذاته فإن كثرةَ الجد تجلبُ الملل، وهذه مقاربةٌ تجلَّت في الأيام الماضية مع تزاحمِ الأحداث في العالم، فعندما أجرت صحيفة «اللوموند» الفرنسية حواراً م

جاريد كوشنر... الفلسطيني

نبيه البرجي هو يصلح، وزوجته ايفانكا، ليكونا في هوليوود لا في البيت الأبيض... قال لنا قيادي فلسطيني «جاءنا برأس فارغ وبسلة فارغة». لا حنكة، ولا ديناميكية ديبلوماسية، ولا معرفة بالتضاريس الاستراتيجية والايديولوجي

وحدة سورية.. من المنتخب إلى تخفيف التصعيد

سامر ضاحي نقتبس اليوم من كرة القدم شغفها وتشويقها كي نتخذها نموذجاً للتعبير عن الحس الوطني الجامع الذي لطالما كانت هذه اللعبة الشعبية متنفساً له، وليعذرنا خبراء الرياضة لأن هذه اللعبة لم يعد بالإمكان فصلها تماماً عن

دير الزور تحطّم الحلم الأميركي الأخير في محاصرة محور المقاومة

حسين محمد كوراني   بعد ثلاثة أشهر ونصف على انطلاق "معركة الفجر الكبرى" التي أطلقها الجيش السوري والحلفاء للوصول الى مدينة دير الزور وفك الحصار عن أحيائها، إستطاع الجيش اليوم كسر طوق تنظيم "داعش" الإرهابي

عن رسالة «الفيتو» الروسية... ومنع إدانة حزب الله

 يحيى دبوق إدانة حزب الله في مجلس الأمن خطّ أحمر روسي، ويدفع موسكو إلى استخدام حق النقض. هذا ما كشفت عنه أمس مصادر دبلوماسية إسرائيلية، شاركت في المداولات التي سبقت صدور قرار التمديد لقوة اليونيفيل عاماً إضافياً. و

عندما يلقي الرئيس الأسد خطاب النصر في دير الزور

الدكتور خيام الزعبي اليوم تتجه سورية نحو نافذة النصر والحسم، لتبعث برسائلها المبشرة بالخير والسلام والأمان، لمدينة دير الزور التي صنعت من صلابتها وعزيمتها عنواناً بارزاً سيتحدث عنها التاريخ والأجيال على مر الزمن وه

’داعش’ ينازع والجيش العربي السوري على مشارف دير الزور

شارل أبي نادر - عميد متقاعد تشهد حاليا المعركة بمواجهة داعش في البادية وامتدادا الى الشرق، تقدما صاعقا لوحدات الجيش العربي السوري وحلفائه، وحيث تدحرجت وبشكل دراماتيكي مواقع التنظيم الارهابي على امتداد عشرات الاف الكي

هنا دمشق... هنا الحياة!

لينا زهر الدين تخرج من إحدى أقدم مدن العالم عبر التاريخ، وفي جعبتك الكثير من الانطباعات والكلام الذي سترغب أن ترويه أو أن تكتب عنه، بالإضافة إلى كمّ هائل من الألم، نتيجة ما لحق بسوريا من قتل ودمار وخراب وتهجير. ليس لش

الجمهوريات الرابحة والخاسرة من تفكك الاتحاد السوفييتي

 نشرت صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" بيانات بقيت طي الكتمان حتى تفكك الاتحاد السوفييتي كشفت معدل إنتاج الفرد في جمهوريات الاتحاد وقيمة استهلاكه وقيمة الفارق الذي كانت تعوضه روسيا. وكتبت الصحيفة، أن القيادة السو

’هآرتس’: حزب الله من تهديد محدود الى خطر حقيقي

صحيفة "هآرتس" – وزير الحرب الأسبق موشيه أرينز في الحملة الانتخابية لسنة 1999 تعهد إيهود باراك الذي تنافس مع بنيامين نتنياهو وفاز عليه بسحب الجيش الاسرائيلي من جنوب لبنان.. كرئيس للحكومة ووزير للحرب نفذ باراك تعه

حزب الله لماذا لم يتمدد عربيا؟

كمال خلف في مطلع الثمانينات من القرن الماضي لم يكن أحد يسمع بذاك الحزب الذي شق طريقه بين ركام الحرب الأهلية كحزب صغير لا يضاهي الأحزاب والمنظمات التي كانت تلعب الأدوار الرئيسة في الحرب الأهلية اللبنانية منذ منتصف السبي

معارضة سوريا تُصارع مصيرها.. فليستمر حمام الدم!

بعد ما يزيد عن سبع سنوات من عمر الأزمة السورية وما تخللها من معارك كرّ وفرّ بين الجماعات الإرهابية من جهة والنظام السوري من جهة أخرى يبدو أن رياح انتهاء الأزمة والحسم العسكري بات وشيكا. فكل المؤشرات الميدانية والحراك على

أزمة غير مسبوقة في تاريخ العلاقات بين واشنطن وموسكو

أحمد حاج علي اجتاحَت الأجهزةُ الأمنيةُ الأميركيةُ مبانٍ دبلوماسيةً روسيةُ مسلَّحةً بحصاناتٍ  يضمنُها القانونُ الدولي وأعرافُ السياساتِ الخارجيةِ وأخلاقياتِها، فقد تمَّ تفتيشُ مبنى القنصليةِ الروسيةِ في سان فران

هل يَجر زعيم كوريا الشماليّة “الطّفولي” ترامب والعالم إلى حَربٍ نوويّةٍ؟

عبد الباري عطوان من يَنظر إلى وَجه الزّعيم الكوري الشّمالي كيم جونغ أون ومَلامحه “الطفوليّة”، لا يَخرج بأيّ انطباعٍ يُفيد بأن هذا الرّجل لا يتردّد في جَر العالم إلى حربٍ نوويّةٍ إذا تعرّضت بلاده لأيّ استفزازٍ أمر

سورية :عظمة الأمة في مقاومتها المخطط الأميركي لتدميرها

 بقلم باربارة نمري عزيز ـ ترجمة رنده القاسم: أنا أتحدث عن سوريه هنا، مدركة أنني أعرض نفسي للخطر و لكني سأستمر. لا من أجل الدفاع ، و لكن لتقديم رأي مختلف أعتقد أنه يستحق التفكير، إذ لا بد من إظهار بعض التقدير ( خاصة من قب

لبنان من اغتيال الرئيس الحريري إلى تحرير الجرود..

عمر معربوني يعود تاريخ الإنقسام بين اللبنانيين الى زمن بعيد للوراء ما بعد منح لبنان الإستقلال من الإنتداب الفرنسي مباشرة سنة 1943، حيث كان تثبيت الكيان اللبناني ببعده الحالي تتويجًا لما سُمّي بدولة لبنان الكبير في الأو