مقالات

بين مهاجمة الجيش السوري... ورفض الحوار مع دمشق

معن حمية لم يكن مستغرباً خروج أصوات النشاز لتهاجم المؤسسة العسكرية بعد الإعلان عن وفاة أربعة من المطلوبين الذين تمّ توقيفهم خلال عملية عرسال، ونقلهم الى المستشفى نتيجة أوضاعهم الصحية المتردّية قبل توقيفهم، فذلك يندر

’توتال الفرنسية’ تتحدى أميركا و’تربح’ عقد الغاز مع ايران

نضال حمادة انجزت ايران وفرنسا عقد صفقة اولى  بين طهران وشركة توتال الفرنسية تستثمر فيها الشركة نحو خمسة مليارات دولار في حقل فارس المشترك بين إيران وقطر والذي يعد من اكبر حقول الغاز في مياه الخليج، وتستخرج قطر الغاز

كيم جونغ أون لامريكا: هداياي لـ«أولاد الزنا» ستتواصل

اختارت الإدارة الأميركية «ضبط النفس» ومناورات مع كوريا الجنوبية، رداً على التجربة الصاروخية الأخيرة التي أجرتها كوريا الشمالية. ولا يعبّر هذا الخيار عمّا صرّح به دونالد ترامب قبل أشهر قليلة، عندما هدّد بيونغ يانغ

تشومسكي: الولايات المتحدة تتدحرج نحو الهاوية !

قال المفكر والفيلسوف الأمريكي نعوم تشومسكي، إن الولايات المتحدة تسير نحو الهاوية، بسبب الليبرالية ونظام السوق الجديد. وأضاف تشومسكي في حوار مع قناة “RT”، أن الولايات المتحدة مهددة بالانهيار، قائلا: “نحن نسير ب

دماغ الحاخامات أم دماغ الأنبياء ؟!

نبيه البرجي هو من قال «ان ازمة الشرق الاوسط ولدت حين ولد الله وتموت حين يموت الله»... وتبعاً لما نقله الديبلوماسي الاميركي الراحل جوزف سيسكو، وكان ذراعه اليمنى (والحديدية) في وزارة الخارجية، بذل هنري كيسنجر جهوداً

ضرب إيران مقامرة بمصير «إسرائيل».. ومصير المملكة قطعًا

ايهاب زكي هناك غاية واحدة لكل هذه الحروب التي صنعتها أمريكا في المنطقة، كما أن هناك حدث مركزي واحد تُسَخر له كل الإمكانيات السياسية والمالية والإعلامية، وأحداثٌ أخرى على جوانبه تعمل على خدمته حسب الحاجة تغطيةً أو إبرا

الموصل ترسم، بعد حلب، مستقبل سوريا والمنطقة

قاسم عز الدين على الرغم من التشكيك الغربي الطويل في إمكانية دحر "داعش" وهزيمته في العراق أو سوريا وغيرها، تتحرر الموصل من فلول "داعش" بأقل خسائر ممكنة. ويكشف تحرير الموصل أن هزيمة الإرهاب في المنطقة هو في متنا

هل هناك تحول بخصوص النهج الفرنسي إتجاه سوريا؟

 يرى الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بأنه يجب التركيز على إيجاد تغييرات جذرية ليس فقط على المستوى الداخلي في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والأمن وإنما كذلك يجب الانتباه والاهتمام بوجهات النظر الثورية في مجالات ال

أي رهانات يعقدها أكراد سورية

مازن جبور مرة جديدة، يراهن الرئيس المشترك لـ«حزب الاتحاد الديمقراطي» الكردي صالح مسلم على الولايات المتحدة الأميركية وروسيا، حيث أطلق نداء إلى كل من موسكو وواشنطن من أجل إنقاذ عفرين من التدخل التركي المزمع، بما

خفايا معركة تدمير الموصل.. خطط ومشاريع أمريكية تنسج بالخفاء!؟

هشام الهبيشان تزامناً مع انقشاع غبار معركة الموصل ،يظهر واضحاً حجم الدمار الهائل بالنبية التحتية  بعموم مناطق الموصل ،والواضح اكثر ان هذا التدمير الهائل في المدينة ، يعكس بشكل او باخر ان العمليات العسكرية وخصوصاً ال

هل تخدم هزيمة داعش أهداف واشنطن ؟

علي فواز لن تنسحب أميركا من العراق. ستبحث عن ثغرة جديدة لتدخل إليه بعد إغلاق نافذة داعش. اللعب على التناقضات والتباينات الداخلية ساحة لم تبارحها أساساً. المشاكل الأمنية لن تنتهيَ بزوال "دولة الخلافة". العراق بيت بن

المشروع الأميركي لتدمير العالم الثالث... وغير الثالث!

عقيل الشيخ حسين الحمض النووي المعروف باسمه المختصر،  DNA، بالانكليزية، و ADN، بالفرنسية هو  أحد أهم العناصر الأساسية التي تدخل في تكون جميع أشكال الحياة المعروفة. هذا في مجال البيولوجيا (علم الأحياء). أما في السياسة،

تقسيم فلسطين و التجارة بالأكراد في حرب الغاز

كفاح نصر وقّع كيان الإحتلال الإسرائيلي اتفاق خط غاز "ميد إيست" مع كل من اليونان و قبرص و ذلك لتزويد آوروبا بالغاز, وهذا الخط نتيجة طبيعيه لسقوط خط غاز نابوكو ومعه خط غاز شرق المتوسط الذين قاتل لأجلهم أردوغان, ولكن م

الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني.. بين النفوذ الأمريكي وضرورة حل الأزمة الأفغانية

هو مشروع اقتصادي سياسي يهدف صينيا وكما عبر الكثير من المتابعين لإعادة إحياء طريق الحرير القديم عبر بوابة آسيا الوسطى والباكستان تحديدا. مشروع سمي بالممر الاقتصادي الصيني الباكستاني والذي تصل قيمة الاستثمارات الصينية ف

«أستانة 5» هل من نتائج عملية؟

حميدي العبدالله تعقد ابتداءً من اليوم الجولة الخامسة من لقاءات أستانة، والجميع يتساءل عما إذا كانت ثمة نتائج للاجتماع الجديد تجعله مختلفاً عن الجولات الأربع السابقة. من الناحية الواقعية، جميع تفاهمات أستانة السابق

حرب باردة في مياهنا الإقليمية

سامر ضاحي يوماً بعد آخر تتبلور ملامح حرب باردة روسية أميركية، تدور رحاها نظرياً في كل ما يتعلق في سورية، ولا تقتصر فقط على الحدود الإقليمية بل تتجاوزها وصولاً إلى منصات التفاوض في أستانا وجنيف، ويبدو أن الروس ومعهم دم