مقالات

هل تقدر واشنطن على إنقاذ دول الخليج من الموت؟

ترجمة :عقيل الشيخ حسين الكاتب :  MOON OF ALABAMA عن موقع     ARRET SUR INFO الالكتروني 18 تموز / أغسطس 2017 وزير الخارجية الأميركية تيلرسون مستاء لأن المملكة السعودية والإمارات المتحدة لم تستجيبا لجهوده الهادفة إلى تهدئة

انطلاق ساعة الصفر .... الجيش العربي السوري في دير الزور!؟

هشام الهبيشان  تزامناً مع المستجدات الاخيرة وتقدم الجيش العربي السوري في مناطق واسعة من ريف الرقة ، يستكمل الجيش العربي السوري وقوى المقاومة خطط حسم المرحلة الأخيرة من تطهير مناطق واسعة من الجغرافيا السورية من البؤر

العامل التركي المتوتر في الشمال السوري.. السيناريوهات والآفاق

علي شهاب  خرق تصريح رئيس هيئة الأركان الأميركية جوزيف دانفورد الأخير جدار البرودة في العلاقة الأميركية – التركية على خلفية المصالح في الشمال السوري، من دون أن يُقدم حلولًا لإشكالية المتمثلة بدعم واشنطن لميليشيات

لهذه الاسباب روسيا تبيع تركيا منظومة ’اس 400’..؟

جورج حداد يرى بعض المحللين الموضوعيين ان تعقيدات المعركة الدائرة في الشرق الأوسط الكبير، والتي اتخذت طابع معركة دولية كبرى تشارك فيها، بمختلف الطرق، اميركا والناتو والاتحاد الاوروبي وروسيا والصين، ـ هذه التعقيدات تد

معركة جرود عرسال: معركة المفاجآت والذهول والصدمة...

أمين محمد حطيط لم يكن أحد من الخبراء ومحترفي شؤون القتال والميدان يتوقع أو يتصوّر أن تنتهي معركة تطهير 300 كلم2 يحتلها 1000 مسلّح شديدو المراس وعميقو التحصّن في الأرض بمثل هذه السرعة وبتلك السلاسة غير المسبوقة تقريباً في ت

في ظل ضوء أخضر دولي.. بيانات طلاق بالتلاتة تنهال على ميليشيا "أحرار الشام"!

توالت الإعلانات عن الانشقاقات في صفوف ميليشيا "حركة أحرار الشام" بالجملة، عقب المواجهات بينها وبين "هيئة تحرير الشام" الإرهابية في الأيام الأخيرة. فقد أعلنت ألوية وكتائب تابعة لميليشيا "أحرار الشام" انفص

نارام سرجون : الصناعة الدينية وتحديها .. صناعة العدو وصناعة الصديق ..

منذ الثورة الصناعية والبشر يصنعون كل شيء .. وتحول كل شيء بالتدريج الى صناعة .. حتى عيد الحب صار صناعة لها ورودها الحمراء ودببتها .. والتجول والتسكع على أرصفة العالم صار يصب في خانة الصناعة التي سميت الصناعة السياحية .. ولكن

حل الملفات

 مازن جبور منذ بدء الأزمة في سورية وحتى هذا التاريخ، لم تستطع أطرافها من الوصول إلى حل لها، بل بقيت تدور في حلقة مفرغة، أسبابها غير مفسرة، إلا بالأمل في الحصول على مكاسب غير مغطاة سياسياً ولا عسكرياً ولا شعبياً، حيث

تموز المقاومة .. والنصر المنجز

ذز الفقار ضاهر هنا الشهيد والجريح، هنا المقاوم والقائد، هنا الحامي للديار، هنا الرادع للعدو بكل أشكاله ووجوهه، هنا محط الاجماع الوطني، هنا رجال الله الذين بهم ننتصر والذين بهم نحرر ارضنا من الاحتلال الارهابي التكفي

مصالح اللاعبين وسيناريوهات إدلب بعد سيطرة "النصرة"

علي شهاب في غضون الأيام الأربعة الماضية، قارب عدد المجموعات التي انشقّت عن حركة "أحرار الشام" وانضمّت إلى "هيئة تحرير الشام" الخمس عشرة مجموعة، آخرها "لواء العاديات"؛  الذي كان يُعدّ أحد أكبر ألوية ا

هل يغفر السوريون للسوريين ؟؟!!

 يامن أحمد عندما يمتلك العقل قرار وجودنا لن تنحني النفس للعجز، لأن المسرات الفكرية غذاء عقلي يفسر غرائب الدنيا وأهوالها على أنها مرحلة زمنية لتعرية الذوات من عويل الشهوات وإعتناق الشبهات ... فإن لم نمتلك القدرة على

أسرار تركية وخليجية تتكشف

بسام أبو عبد الله عندما أطلق سيئ الذكر وزير خارجية قطر السابق حمد بن جاسم تصريحاته قبل فترة حول أخطاء قطر في سورية، كان يحاول اتهام الجميع بما فيهم الولايات المتحدة، وأراد أن يقول: «إننا جميعاً عملنا بأوامر أميركية&r

"التلّي" توسّل "إسرائيل" للتدخُّل..السيناريو الخطير الذي نسفه حزب الله!

بأيام قليلة نسف حزب الله مخطط ستّ سنوات من العمل اللوجستي والاستخباري الشاق الذي شاركت فيه "إسرائيل" ودول كبرى حليفة لها في المنطقة بهدف قطع رأس المقاومة.. تل أبيب تشعر بالصدمة مرة أخرى، وهي تتابع الإنجاز العسكر

هل يندم النظام الأردني على تفريطه بالدماء والكرامة..؟

ايهاب زكي ليس من الكياسة تقديم مقالٍ بمحاولة إثبات تبعية الحكم الأردني للقوى الاستعمارية بالتوارث على الجانين، فالقارئ يدرك وظيفية الكيان الأردني دون الحاجة لأدلة أو قرائن، والشعب الأردني ككل الشعوب العربية يمتلك حس

هم و.... حزب الله!

نبيه البرجي لا داعي للتذكير بالمسافة التي تفصلنا عن البنية الثقافية، والبنية الايديولوجية، لـ «حزب الله». ولا داعي للتذكير برفضنا القاطع لاي اختراق ايراني، جيوسياسي او جيوستراتيجي، للمنطقة العربية المشرّعة، وم

قواعد النظام الأميركي للنزاع بين الدول الصغيرة

 تحسين الحلبي يبدو أن التاريخ يعلمنا أن ظاهرة العمل على زيادة امتلاك القوة بمختلف أشكالها العسكرية والتكنولوجية أصبحت هي المؤشر الثابت في حركة هذا التاريخ وفي التطور البشري، فالصناعات العسكرية وأسواق وصفقات بيع ا