محطة إيرانية لتوليد الكهرباء تنتظر قرار الحكومة السورية

وكالة أوقات الشام الإخبارية

كشف عضو المكتب التنفيذي المختص في قطاع الكهرباء بمحافظة اللاذقية حسن جريعة عن اتفاق مبدئي على الموقع المناسب لإنشاء محطة لتوليد الطاقة الكهربائية هي الأولى في المحافظة.

وأكد جريعة أنه وبعد تقديم عرض من شركة إيرانية لإنشاء المحطة اجتمعت الجهات المعنية في المحافظة وتم اختيار موقع الساحات الخلفية لمرفأ اللاذقية على طريق حلب لتشييدها عليه، مبيناً أن هذا الاتفاق مبدئي وينتظر قراراً نهائياً من رئاسة مجلس الوزراء بما فيها الوزارات المعنية.

وحول تفاصيل العرض الإيراني قال جريعة: إن المحطة تعمل على الغاز الطبيعي، واستطاعتها 540 ميغا واط ساعي، لتغطي نحو 80 % من حاجة المحافظة من الطاقة الكهربائية البالغة 700 ميغا واط ساعي.

وأشار جريعة إلى أن الشركة الإيرانية وعدت بتسليم أول عنفة من المحطة خلال 12 شهراً من بدء المباشرة بإنشائها، على أن تستكمل العنفة الثانية في العام الذي يليه لتصبح جاهزة لتوليد الطاقة الكهربائية للمحافظة.

ولفت جريعة إلى أن المحطة “نظيفة بيئياً” كونها تعمل عن طريق الغاز الطبيعي، فلا أضرار بيئية لها على الإطلاق مؤكداً أنه على الرغم من نظافتها إلا أن الجهات المعنية ستقوم بإجراء التجارب والإجراءات اللازمة في جامعة تشرين للتأكد من السلامة البيئية بشكل تام.

عبير سمير محمود


التعليقات الواردة أدناه تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي وكالة أوقات الشام الإخبارية