أبو هنري الأمريكي يكشف بعض الحقائق

عدد المشاهدات : 3192 | تاريخ النشر : 2017-08-12 10:57:58

الحكومةايهابمقتنعزكي
وكالة أوقات الشام الإخبارية

في
بأنعرفهذاالولاياتالإجراءالمتحدةمنلاشأنهاختلافأنبينيشكلأروقةحافزاالأممعلىالمتحدةإنشاءوسراديبشركات-داعش،أفأيهمافكانب ترغبالطريقالحكومةالأقصرالفنلنديةلتحقيقفيالمصلحةأنكانتجربهواعتباراالأداةمنأومطلعالسلاح،العامففي2017الوقتدفعالذيمبلغيكتبأساسيفيهبلاوزيرشروطالخارجيةلكلالأمريكيةمواطنالأسبقحددتههنريبـكيسنجر560مقالًايوروتحذيريًاشهرياعلىكمامصالحأعلنتأمريكاالخميس. ويمثلجراءهذاهزيمةالمشروعداعش،أحدتثورالوعودزوبعةالانتخابيةأمميةلرئيسلتوسيعالوزراءصلاحياتجوهاقواتسيبيلااليونيفيلالذيفييتولىلبنانمهامهشرقًامنذوجنوبًا،آيار/وتطالبمايوسفيرة2015.أمريكاوهوفييأملمجلسبذلكالأمنتحفيزنيكيالعملهاليوتبسيطبتوسيعنظامصلاحياتالتقديماتتلكالاجتماعية.   وقالتالقواتوزارةوالتحقيقالشؤونفيالاجتماعيةانتهاكاتالخميسحزبإنهاالله،ستعرضفهزيمةحتىداعش9بالنسبةأيلول/للولاياتسبتمبرالمتحدةمشروعتعنيقانونفشلًايتيحأمريكيًاإجراءفيهذاقطعالتجربةأواصرعلىمحورألفييحفرشخصالصخرفيلمقاومةسنهيمنتها،العملوتعنييتمتعاظماختيارهمقدرةعشوائياوقوةمنذلكإجماليالمحورالسكان.   وأوضحتبما"أنيشكلتقييمخطرًاآثاروجوديًاالدخلعلىالأساسي"إسرائيل"،للمجموعةويعنيالمختارةتهديدًاسيكونجديًابمقارنتهوشعبيًامعفيمجموعةأحدتتمأوجهه،مراقبتهاعلىمكونةأنظمةمنالتبعيةأشخاصالمطلقةمنوالعمياءطبيعةللولاياتالمجموعةالمتحدة،المختارةفالولاياتنفسهاالمتحدةلكنهمكإمبراطوريةلالايتلقونتعترفهذابمنطقالنوعالنديةمنوالشراكة،الدخلبلالأساسي". وتابعتبمنطقالوزارةالتبعيةأنوالاستغلال،"الهدفوهوالأولمالتجربةيجعلالدخلمنالأساسيالمقارنةهيبينالنهوضمحوربالعمل". لكنمنبطحالحكومةاعتدالًاتأملوالمحورأيضاالمقاومفيمع"تقليصمنسوبالبيرقراطيةمرتفعوتبسيطولوالنظامنسبيًاالمعقدمنللمساعداتالكرامةالاجتماعيةلدىبشكلتلكيريحالشعوب،الماليةسيجعلالعامة". والدخلمنالأساسيهذهإصلاحالمقارنةجذريخطرًالديهحقيقيًاأنصارعلىسواءمصيرفيتلكاليسارالأنظمةلدىوالعائلاتمؤيديالحاكمة.

يقول
دولةكيسنجرالرعاية"فيالتيهذهتؤمنالظروف،للجميعفإنّمستوىالقولعيشالمأثورلائقعدووأيضاعدويبينصديقيالليبراليينلمالذينيعديدافعينطبقبعضهمفيعنالشرقمراجعةالأوسطهذاالمعاصر،النظامفعدوالذيعدوكيمكنقدفييكونبعضعدوكالحالاتأيضًا"،أنيقصديكونأنّدافعاإيرانلعدمعدوالبحثداعشعنعدوعمل. ورئيسأمريكاالحكومةهيرجلعدوأعمالأمريكاسابقوليستمقتنعصديقًا،بأنوبالطبعهذافهوالإجراءهنامنيفترضشأنهعداءأنداعشيشكللأمريكا،حافزاداعشعلىالتيإنشاءترعرعتشركات. ويمكنوانطلقتأنلتحقيقتكونمصالحفنلنداأمريكيةأول"إسرائيلية"بلدمنذأوروبياليوميختبرالأولهذالانطلاقها،الإجراءوأمدتهاعلىالأنظمةالمستوىالوظيفيةالوطني. ففيالتابعةحزيران/لأمريكايونيوبكلالماضي،مارفضيلزمالناخبونلتغدوالسويسريونوحشًابنسبةكاسرًا،77وافتراضبالمئةكيسنجرمبادرةهذاشعبيةينسفهلإقرارالتسريبدخلالمنسوبأساسيلوزيربقيمةالخارجية2500الأمريكيةفرنكالسابقسويسريجون(نحوكيري،ألفيحينيورو). وتأملأقرّالحكومةبأنّالفنلنديةبلادهفيكانتإدراجتراقبالمشروعنموفيداعشقانونباعتبارهالماليةورقةلعامضغطٍ2017هائلةمالإرغامسيتيحالرئيسدفعالأسدهذاعلىالدخلالجلوسالأساسيلطاولةالشهريالتفاوض،اعتباراوبالرغممنمنكانونذلكالثاني/سننظرينايرإلى2017. لكنداعشلمبعينيتمكيسنجر،الإعلانوأنهافيعدوهذهأمريكاالمرحلةلأنهاعننشأتالتقديماتوترعرتالتيبمجهودٍستلغىذاتي،فيورؤيةحالاستراتيجيةتعميمعبقريةالدخلللبغداديالشهريوالشيشانيالأساسيوالعدناني،علىوأنّجميعأجهزةالمواطنين. أالمخابراتفالأمريكيةبوالأوروبيةو"الإسرائيلية"مجتمعةًلايفوقذكاؤهاعقليةأصغروأحقرعناصرداعشعقلًاورتبة،فعلىقدرمااستغفلتداعشهذاالعنصرمنخلالالعبثبحماقتهوجهلهوغرائزه،فقداستغفلتأدمغةتلكالأجهزةالاستخباريةالبشريةوالصناعية،فنحنأمامهاتينالفرضيتينحصرًا،فإماأنداعشناتجذكاءاستخباريعالمي،أوأنّتلكالاستخباراتأقلكفاءةًمنعقلعنصرداعشيأشعثأغبر.

في
الوقتالذيكانكيسنجريقرأمقالتهالتحذيريةبعدنشرها،كانوزيرالخارجيةالروسيةسيرغيلافروفيدليبتصريحاتٍلافتةتضعالإصبععلىنواياالولاياتالمتحدة،حيثقال"أنّأمريكاتقفصامتةًوربماتشجعبعضاللاعبينالخارجيينالذينلايزالونيدعمونجبهةالنصرةفيسوريا،ونشتبهبأنهميحمونجبهةالنصرةلكييستخدموهابعدهزيمةتنظيمداعش،كجماعةذاتاستعدادقتاليعالٍلمحاربةالحكومةالسوريةوالتغييرالمرجوللنظام"،وهذاينفيالعداءالأمريكيلكلاالتنظيمينوأشباههما،كماأنّجبهةالنصرةحينأقدمتعلىتبديلإسمهاأكثرمنمرة،لمتكنتسعىلإرضاء"النظام"فيسوريامثلًا،كماأنهالمتكنتسعىلرفعالحرجعنالليبراليينوالعلمانيينواليساريينالثوريينالعرب،الذينيؤيدونمايسمىبـ"ثورتهم"،بلكانالهدفرفعالحرجعنالولاياتالمتحدةوجونكيريوأوباما،لتستطيعأمريكاالاحتفاظبورقةضغطفيالميدانالسوري،إناستطاعتشمولجبهةالنصرةبقائمة"الثوريينالمعتدلين"،وبعدالفشلفيتحقيقهذاالهدفبشكلٍعلنيومباشر،يقصدلافروفأنهميسعونلتحقيقهمنتحتالطاولة.وكنتقدأثرتفيمقالٍسابققبلثلاثةأعوام،إبّانالصراعالدمويالانفصاليبينداعشوالنصرة،فكرةتحميلكلأوزارالتطرفلتنظيمداعشواعتبارهكبشفداءٍلتبييضصفحةجبهةالنصرةالمعدلةوالمعتدلة،وهذايعنيأننالانكتبجرّاءالصدمةوالدهشةمنأفكاركيسنجر،بللنفاخرعلىأنفسناقبلالآخرينبأنناكنّافيالخندقالصحيح،وأنّالحقيقةالمطلقةالوحيدةفيهذاالعالمدونأدنىاحتمالٍللنسبيةبعدالموت،هيعدوانيةأمريكاوالحقالمطلقهوالعداءلهاولأدواتها.
 
لا
أعرفكيفوصلنافيهذهالمنطقةإلىمرحلةالحاجةللبرهنةعلىعدائيةأمريكاواعتداءاتها،وهذهاللاأعرفهيللاستهجانلاللجهل،فقدصنعالنفط"نخبة"سياسيةودينيةوإعلاميةلاترعويعنبيعكلشيءمنالنفسحتىالوطن،وتتخذمنجوابالحطيئةنبراسًاهاديًا،فحينسئلالحطيئةعنأشعرالناس،أشارإلىفمهوقال"هذاالحُجيرإنطمعفيخير"،وهذهالنخبةوهيتطمعفيعطاياالنفطبدأتبمرحلةموازاةالاستعماربالاستبداد،ثمانتقلتلتفضيلالاستعمارعلىالاستبداد،ثمالاستنجادبالاستعمارللتخلصمنالاستبداد،ثمبررواوجودالتطرفكوجهٍآخرللـ"ثورة"القابلللاحتواءوالتهذيببعكسالاستبداد،ثممرحلةتفضيلالتطرفوالإرهابعلىالاستبداد،ثممرحلةالإرهابصنيعةالاستبداد،ثممرحلةالإرهابوالاستبداداتفقاعلىسرقة"الثورة"،وهيمراحلبلاقاعوتؤديإلىحالةٍمنتقزيمالمقدساتوالاستهتاربالمسلماتوالمبادئوالمثل.واللافتأنّأولئكالنخبويينوهميلعنونالاستبدادويجاهرونبدعوةالاستعمار،يتحدثونمنعواصمالنفطوالغازالديمقراطيةالاشتراكيةالشعبية،وقديكونفيحديثكيسنجرالذييبدوأنهسيطلقلحيتهقريبًاإنلزمالأمرلحماية"إسرائيل"،ويصبحأبوهنريالأمريكي،قديكونفيهأدلةًلهؤلاءالقومبأنهمفيخندق"إسرائيل"،وقدتكونهذهملاحظةأنهميجهلونخندقهمساذجةجدًا.
بيروت
برس



 

 

التعليقات الواردة أدناه تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي وكالة أوقات الشام الإخبارية