روسيا تدفع بآلاف الجنود إلى سوريا

وكالة أوقات الشام الإخبارية

عرضت صحيفة “لي أوكي ديلا غويرا” الإيطالية، تقريراً تحدثت فيه عن القرارات الجديدة التي اتخذتها روسيا فيما يتعلق ببسط المزيد من النفوذ على مناطق تخفيف التصعيد في سوريا؛ تحتوى إرسال قوات مسلحة روسية بهدف الحفاظ على الأمن في مختلف هذه المناطق، وخاصةً الحدودية منها.

وقالت الصحيفة، إن روسيا تسعى إلى فرض المزيد من السيطرة على المناطق التي تسلمت زمام إدارتها بموجب محادثات أستانة، ومن هذا المنطلق، تؤمن موسكو أن دورها اليوم لا يجب أن يقتصر على القضاء على تنظيم داعش ودعم النظام السوري.
وأفادت الصحيفة أن روسيا تعتزم التكفل بمهام الشرطة العسكرية في سوريا، وخاصةً في مناطق تخفيف التصعيد. وفي الأثناء، تضمنت قراراتها الجديدة أمرا بإرسال بعض من القوات الروسية للتكفل بهذه المهام.
وأشارت الصحيفة إلى أن مهمة القوات الروس ستشمل المحافظة على النظام العام في المنطقة، إداريا وعسكريا. ويأتي ذلك في إطار المساعي الرامية لمنع التصادم بين مختلف القوات في الكثير من المناطق، وخاصةً الحدودية منها. فعلى سبيل المثال، سيعمل الروس على ضمان وقف إطلاق النار بين القوات المتناحرة في منطقة الجولان المحتل، فضلاً عن مجابهة أي اشتباك محتمل من شأنه تصعيد حدة التوتر والتسبب في اندلاع صراع جديد بين القوات الإسرائيلية والسورية و حزب الله.

من جهتها، لم تكن إسرائيل راضية على هذا القرار، وذلك نظرا لأنها تخشى من وجود قوات روسية على حدودها الشمالية.


التعليقات الواردة أدناه تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي وكالة أوقات الشام الإخبارية