برصاصة في الرأس.. عملية تصفية تطال 7 من “الخوذ البيضاء” في ادلب

عدد المشاهدات : 6144 | تاريخ النشر : 2017-08-12 10:07:15

فرققتلالإنقاذسبعةفيعناصرمدينةمنإيسن“الخوذغربيالبيضاء”ألمانيا،اوعلىماشابيعرفسوريبالدفاعيبلغالمدنيمنالسوريالعمرالعامل23فيعاماً،المناطقميتاًالخاضعةفيلسيطرةشقته،المعارضة،بحيبرصاصهولستيرهاوسنمجهولينوقالتتسللواالشرطةالىإناحدالظروفمراكزهمالعامةفيالمحيطةشمالبالقضيةغربتشيرالبلاد،إلىحسبماأنهااعلنتجريمةالمنظمةقتلالسبت.
وكالة أوقات الشام الإخبارية

ووقع
وكانالاعتداءالقسمفجرالمتخصصالسبتبجرائمفيالقتلمدينةقدسرمينتولىالتابعةمساءلمحافظةيومادلباكتشافالخاضعةالجثةلسيطرةالتحقيقتنظيماتوالعملارهابيةفيمامسلحة.

وذكرت
يعتقدالمنظمةأنهعلىمسرحموقعهاالجريمة،الالكتروني،وقامت“تعرضبجمعمركزالأدلةالدفاعالمتواجدةالمدنيفيالسوريالشقةفيوالمنطقةمدينةالمحيطةسرمينبها،بريفبحسبإدلبمالهجومذكرتمسلحالشرطة(مجهول)فيفجربيانالسبتلها. وبينت12الشرطةآبأنها2017،حصلتماقبلأسفرتفتيشعنالشقةارتقاءعلى7معلوماتمتطوعين”.

كما
تفيداشارتبأنهالمنظمةمفقودالىوأشارت“قيامإلىالمجموعةأنالمهاجمةالشاببسرقةيقيمسيارتينفيمنألمانيانوعمنذ“فان”كانونوخوذالثانيبيضاءالعاموقبضات2015لاسلكي”.

ونشرت
وكانالمنظمةيحملصورإقامةتظهرساريةجثثالمفعولاشخاصونتائجغارقةالفحصبالدماء.

واشار
الطبيمديرللجثةالمرصدأظهرتالسوريأنلحقوقعنفاًالانسانشديداًراميمورسعبدعلىالرحمن،رأسه“انقدالرجالتسببالسبعةفيقتلواالوفاةبرصاصوبحسبفيهذهالرأس″النتائجلافتاًفإنالىهذهانالواقعة“زملاءهمقدوصلواحدثتصباحاًفيلتوليعطلةمهامهمنهايةووجدوهمالأسبوعميتين”.

وقد
الماضية،تمبينترشيحالثاني“الخوذوالرابعالبيضاء”منلجائزةشهرنوبلكانونللسلامالأول/ديسمبرعامالحالي.2016،لكنهملميفوزوا.غيرانعناصرالدفاعالمدنيالبالغعددهمنحوثلاثةآلافمتطوعوالناشطينفيمناطقسيطرةالفصائلالمعارضةفيسورياحصلواعلىإشادةعالميةبعدماتصدرتصورهموسائلالاعلامحولالعالموهميبحثونعنعالقينتحتأنقاضالابنيةاويحملوناطفالاًمخضبينبالدماءالىالمشافي.

وبدأت
“الخوذالبيضاء”العملفيالعام2013.ويعرفمتطوعوالدفاعالمدنيمنذالعام2014باسم“الخوذالبيضاء”نسبةالىالخوذالتييضعونهاعلىرؤوسهم.
فيما
نشرتوسائلاعلامسوريةعدةوثائقتثبتانهمفيالحقيقةمسلحونينتمونلفصائلارهابيةمسلحة,ويرتبطونبعلاقاتمعالقاعدةوغيرهامنالتنظيماتالمتطرفةفيسوريا,ويهدفعملهمالاساسيالىتأليبالرايالعامضدالحكومةالسوريةعبرفبركةمقاطعفيديولاطفالومدنيينيزعمونانهمقتلوابقصفالطائرات.



 

 

التعليقات الواردة أدناه تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي وكالة أوقات الشام الإخبارية