هل سيكون انفصال إقليم كردستان العراق نواةً لتقسيم المنطقة؟

عدد المشاهدات : 492 | تاريخ النشر : 2017-08-12 12:28:38

الاممأسامةالمتحدة،العرب
وكالة أوقات الشام الإخبارية

رغم
أمسأنهالأول،منانالمبكرإقدامالحديثفصائلعن«المعارضة»الأجندةالمسلحةالأميركيةعلىالحقيقيةوقفتجاهالعملالوضعفيفيمحطةالعراقسليمانوسورية،الحلبيغيرأدىأنهلانقطاعيمكنالمياهالتكهّنعنبذلك1.5منمليونخلالشخصتصريحفيالرئيسالأحياءترامبالغربيةبأنه:للمدينة«أمام. وذكرتالقادةمنظمةالعراقيينالاممثلاثةالمتحدةخياراتللطفولةالبقاء«يونيسيف»علىأنحالة«الفصائلالعنفالمعارضةأوقامتاللجوءبوقفإلىالعملمبادرةفيشاملةمحطةللسلمسليمانالأهليالحلبييتفقونالواقعةعليها،فيأوشرقتقسيمالمدينةالعراقماثلاثادىدول«،الىوليسانقطاعمنالمياهالغريبعنأن1.5نسمعمليونهذاشخصالكلام،فيإذالأحياءإنّالغربيةذلكفييتناغمحلب»معالتيقانونيسيطرتقسيمعليهاالعراق،الجيشالذيالسوري. اأقرّهفالكونغرسبالأميركيفيجلستهالاعتياديةالتيعقدتبتاريخ2/5/2015تحتعنوان«توازنالقوىفيالعراق»،الىدولةللأكرادشمالالعراق،ودولةللشيعةوتكونعاصمتهابغداد،ودولةللسنةفيمناطقغربالعراق.

إن
ماتعلنهالولاياتالمتحدةحتىالآنأنهالاتدعمتوجّهالإقليمالكرديللانفصالوأنهاتؤيدسيادةالعراقووحدةأراضيه،إلاأنهذهالمواقفالجديدةتتعارضفعلياًمعمواقفهاالمتباينةمنالأزمتينالعراقيةوالسورية،وتتعارضأيضاًمعجميعالخططالأميركيةالتيأكّدتالسيربمشروعالتقسيمكخطةليزليجليبوخطةهنريكيسنجرحولالشرقالأوسطالكبيروخطةبيترغالبريثوخططجوزيفبايدن،الأمرالذييؤكدبأنأميركاتخفيمخططاًلسوريةوالعراق.هذاالأمر،أكدهسابقاًوزيرالأمن«الإسرائيليّ»أفيغدورليبرمانعندماقالبأنّهناكثلاثةاستنتاجاتيجبعلىالعالمأنْيستخلصها،أهمهاأنّهلاحلللنزاعاتفيالشرقالأوسطمندونالقبولبمشاريعالتقسيم،مشدّداًعلىأنّ«إسرائيل»تمارسضغوطاًعلىالدولةالأميركيةلحمايةأمنهاالقوميّوالسيرقدماًبمخططاتالتقسيم.أضفإلىذلك،فإنصحيفةالتايمزوغيرهانشرتمؤخراًاحتمالاللجوءإلىالتقسيم،وأشارتإلىوجودرغبةأميركيةجادةباعتمادأربعدويلاتفيكلمنسوريةوالعراق،الدولةالأولىهيدولةللأكرادتقعفيشمالشرقالعراقوأبرزمدنهاكركوكوأربيلودهوكوالسليمانيةوزاخووتتميّزبثروتهاالنفطيةالكبيرة،وستتحدهذهالدولةمعالمناطقالكرديةفيسوريةوالتييقعأغلبهاعلىالحدودمعالعراقفيأقصىالشمالوبالتاليفسيسهلانصهارالمنطقةالكرديةالسوريةمعالعراقيةفيكيانواحد.الدولةالثانيةهيدولةالتنظيماتالتكفيريةالتييُطلقعليهاالغربتسميةالدولةالسنية،أماالدولةالثالثةفهيالدولةالشيعيةوالتيتمتدّمنالعاصمةبغدادوحتىأقصىجنوبالبلاد،وأخيراًالدولةالسوريةالمفيدةالتيستمتدّمنالعاصمةدمشقمروراًبمدنالساحلحتّىمدينةحلبفيالشمال،وعموماًجميعالمناطقالمدنيةالمأهولة.

وبالتالي،
فإنالتعجيلبالسعيلانفصالإقليمكردستانالعراقيشكلمقدّمةلانفصالأجزاءأخرىفيالمنطقة،تعلنانفصالهاإقليماًأوتكوينحكمذاتيمستقل،كماأنخطوةالاستفتاءفيكردستانالعراقإذاماجرتفسوفتعقبهاخطواتاستفتاءأخرى.ومنهناتكمنخطورةهذاالأمر.ولهذاالسببفإنالمواقفالإقليميةكلهاتتوالىبإعلانرفضهالفكرةالانفصال،وفيمقدّمتهاالحكومةالعراقيةالمركزيةفيبغدادبرئاسةحيدرالعبادي،ولوكانالاستفتاءالمزمعإجراؤهيصوّتعلىمبدأالانفصالولايقرّره.

وهنا
لابدّأننشدّدعلىأهميةالمحافظةعلىوحدةالأراضيالعراقيةوالسورية،بمايحفظسلامةشعبيهما،سيماوأنحلمالصهيونيّةالأزلي،كانومازالوسيبقىتقسيمالمنطقةإلىكياناتعرقيّةٍوطائفيّةٍومذهبيّةٍ،لتفتيتالمُفتتوتقسيمالمُقسّم.وهذاالحلمهونتاجالعقيدةالتيفرضتالحكمالعسكريّبحقّالفلسطينيينبعدالنكبةعلىمَنْبقوافيفلسطين.هذاعداأنمشروعالتقسيميتماهىونظريةهنريكسينجرعن«حربالمئةعامالمقبلة»فيالمنطقة،والتيأفادفيهابأنالاستراتيجيةالأميركيةترميلإغراقالشرقالأوسطفيصراعبينالسنةوالشيعةعلىغرارحربالمئةعامبينالكاثوليكوالبروتستانت،وبأنهذهالحربستعيدصياغةالمنطقةبمايخدمأميركا،كماتمّتصياغةدولأوروباسابقاًعلىهوىواضعيالسياسةالعالمية.كمايتماهىهذاالمشروعأيضاًمعنظريةوزيرالدفاع«الإسرائيلي»السابقشاؤولموفازالذيشدّدعلىأهميةخلق«إسرائيل»صراعاتبينالسنةوالشيعةمنأجلحمايةأمنهاوتأميناستمرارها.وإنكانمايدوربأذهانالصهاينةحقيقةًليسبحرببينالسنةوالشيعة،وإنماحرببينالمشروعالصهيونيوالمشروعالمقاومله،ومخططيرميلاستبدالالصراعمع«إسرائيل»بصراعاتإقليميةترميلطمسقضيةفلسطينوالقدسوالأقصى.

السؤال
الذييطرح:هلسوفتتخلّى«إسرائيل»ومنورائهابكلبساطةعنهوسهابمشاريعالتقسيموالحروبالطائفيةوالإثنية؟الإجابةعنهذاالتساؤلنجدهافيتصريحالرئيسالأميركيالسابقجورجبوشالابن،عندماقالبأنالولاياتالمتحدةالأميركيةسوفلنتتركالعراققبلأنتجتثالإرهابمنه،وبهذهالطريقةتحوّلالإرهابسبباًلبقاءأميركافيالعراق،والقضاءعلىالإرهابسبباًلخروجهامنه.وبطريقةأوبأخرى،وجدنابأنالصراعاتالمذهبيةنشأت،والتنظيماتالتكفيريةنشطت،وبقيشعارمحاربةالإرهابفارغاًمنمضمونه.

أما
اليوم،فهاهيأميركاتتذرعمجدداًبـ«الحربعلىالإرهاب»كيتبرربقائهاالعسكريوتبسطنفوذهاوهيمنتهاعلىالمنطقة.ولوكانتأميركاجادةبرغبتهافيالقضاءعلىداعش،هلكانتلتشنّغاراتغامضةالاثنينالماضيعلىفصائلالحشدالشعبيقربالحدودالعراقيةالسوريةأثناءقيامهمببناءسواترتمنعدخولوخروجالإرهابيينمنالعراقوإليه؟وهلكانتلتقصفهموتغتالأكثرمن36شهيداًعراقياً،وتجرج80آخرين؟أمابعد،فيبقىالإرهابسيفاًمسلطاًعلىرقابشعوبناالمستضعفةلإكراههاعلى«فيروس»الانهيارأوالتقسيمأوببساطةالفوضىالدائمةوتبقىالمقاومةالدواءالوحيدالقادرعلىمحاربةهذهالفيروساتوالميكروباتوالغزوالأجنبيلطردهاعنبلادنا.

لكن
الفجوةالتينعانيمنهاحالياًفيمنطقتناتكمنبينفضاءينكبيرين،الفضاءالشعبيالعاموالفضاءالسياسي.وهذهالفجوةسببهابعضالثقافاتالسياسيةالتيلاتتورّععنالسعيلتحقيقالمكاسبالفئويةعلىحسابالمصلحةالعامة،ولاتتورّععنالسعيلتحقيقالأهدافوالانتصاراتالوهميةعلىحسابآلامشعبمستضعفومعاناةأمة.فأينهيالمصلحةالعامةمنالاختلافحولكيفيةاجتثاثالإرهابمنجذوره؟وأينهيالمصلحةالعامةمنتبنيالمشاريعالفئويةوالخطاباتالفتنوية؟وأينهيالمصلحةالعامةمنالتفريقبينالجيوشوالفصائلالمقاومة؟وأينهيالمصلحةالعامةمنالتخطيطللتقسيمعوضاًعنالتوحّد؟

تكثر
التنبؤاتاليومحولمستقبلالشرقالأوسطفيظلالأوضاعالراهنة،إلاأنكلالمؤشراتتؤكدانتهاءعصرالهيمنةالأميركيةالمنفردةعلىالمنطقةواتجاهالنظامالعالمينحوالتعدّديةالقطبية،لذاتبدواحتمالاتالتوافقبينأميركاوروسياحولتسويةنهائيةلجميعالملفاتالشائكةقيالمنطفةأمراًوشيكاًوحتمياً،وإنتأخرهذاالأمرقليلاًبسببعدماستيعابالداخلالأميركيبعدللمتغيراتالتيعصفتبالساحةالدولية،لاسيمابعدصعودالتنينالصينيوتصاعدحدّةالتوتربينكورياالشماليةوالولاياتالمتحدةعقبتطويرالأولىبرامجهاالصاروخيةالباليستيةالعابرةللقاراتوالقادرةعلىحملرؤوسنوويةحربيةكبيرةالحجم.ونختمبالقول:مشروعالتقسيموالفتنةوالفرقةساقطمنطقياًوعملانياً،وقدرأمتناأنتقاوم،وقدرهاأنتنتصربإذناللهمهماتأخرالزمن!.

البناء



 

 

التعليقات الواردة أدناه تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي وكالة أوقات الشام الإخبارية