نادين الراسي تثير ضجة على الانترنت بعد مهاجمتها السوررين.. وهكذا ردت شكران مرتجى

عدد المشاهدات : 13485 | تاريخ النشر : 2017-07-17 10:15:28

خاص
وكالة أوقات الشام الإخبارية
يبدو أن هناك عدد من النجوم يجب أن يتوقفوا عن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي وأن يقوموا بإغلاق صفحاتهم الخاصة حفاظًا على تاريخهم الفني "إن وجد".
ومن بين هؤلاء الفنانة اللبنانية "نادين الراسي" والتي نشرت عبر حسابها الخاص في الفيسبوك بوست الهدف الظاهري منه الدفاع عن الجيش اللبناني، إلا أن الراسي قد أرادت أن تأخذ فرصتها للهجوم على السوريين بحجة الدفاع عن الجيش اللبناني, و هو الجيش الوطني الذي يستحق كل الاحترام و التقدير.
الراسي كانت قد نشرت منشورا قالت فيه:
عالحالتين نصيحة افرقونا بريحة طيّبة ...قلوبنا طيّبة كتير بس لحمنا قاسي و مُرّ كتيييييييير !!!! اسألوا التّاريخ والحَقوا جغرافيّة أصولكُن.... مشاركينّا أرضنا و ميِّتنا و قمحنا و طرقاتنا و عقلبنا أحلى من العسل و كرامتنا من كرامتكُن ... لبنانيّة عم بيموتوا عالأراضي السّوريَة تيحموا أرضكُن و عَرضكُن من داعش ... بعد كل هيدا البعض يتطاول عالجيش اللبناني إيه فشَرتوا ... جيشنا بطل و مُثَقّف مش شغلة اللي ما عنده شغلة و ممّا هَبّ و دَبّ .... أو بفسِّركُن أكتررررر ؟!!! بلاها أفضل ... كِلوا من صحنّنا و ريتوا ألف صحّة و هنا آمين يا رب بسسسسسس حَذاري و التَفّ !!!! و قد أعذِرَ مَن أَنْذَر .
* المسيء في بوست الراسي امران:
اولهما انها اعتبرت ان الجيش اللبناني بطل و مثقف وهذا شيء اكيد, الا انها اضافت بأنه ( مش شغلة اللي ما عنده شغلة و ممّا هَبّ و دَبّ ) ! وهو ما تقصد به الجيش السوري, وهذا امر معيب اثار موجة عارمة من الغضب خصوصا ان الجيش السوري يضم خريجي جميع الكليات السورية ومنهم الاطباء و المهندسون... عدا عن ان الراسي ربما لم تسمع بشهداء في الجيش السوري حائزين على شهادات دكتوراة في علوم مختلفة من جامعات غربية, عادوا ليدافعوا و يستشهدوا عن وطنهم.
اما الامر المعيب الاخر, فهي ارفاق منشورها بصورة منشور يبدو انه لصديق لديها يسيء للسوريين بشكل كبير, و ارفاق الراسي صورة منشور هذا الشخص مع منشورها يعني انها توافقه الرأي و معجبة بما قاله.
بهذه الطريقة السوقية و الغبية, استطاعت الراسي اشعال معركة على الفيسبوك, وكأن ما ينقصنا هو مزيد من المعارك و مزيد من الشقاق بين الاخوة و الاهل..
من جهة اخرى ردت الفنانة السورية شكران مرتجى على الراسي بشكل حضاري يعكس الثقافة و الأدب في المخاطبة, مما اثار اعجاب المتابعين, مقارنين بين طريقة الراسي السوقية في طرح القضايا و بين رد شكران مرتجى الراقي والذي انما يعكس ثقافتها و تربيتها.
اليكم ما ردت به شكران على كلام نادين الراسي:
لى الزميلة نادين الراسي
بإسم الخبز والملح والدراما المشتركة والحدود وفيروز التي تعشقون ونعشق وبسم البحر الذي يمركم ويمرنا باسم العائلات التي تنتمي للبلدين باسم دانيال ومحمد وسلطان وعلي وزينب وجورجيت وكل الطوائف التي نتقاسمها باسم السماء التي تمطر عليكم وأيضاً تمطر علينا باسم كتب سماوية نزلت على كليناباسم حرب أماتتكم قبلنا ونحن منها اليوم نموت بسم نزوح ليس بيدنا ولا كان في ذلك اليوم البعيد بيدكم دعينا نكون رسل سلام وندعو الناس للهدوء ونكف عن لغة سئموها التهديد والوعيد الفنانون سفراء بلادهم لغة الفنان عليها أن ترتقي للغة الرسل زميلتي دعينا نوحد مافرقته السياسة بأن نجمع الناس على مايريد أعداء بلدك وبلدي أن يقسموه عدونا واحد حين ندرك هذه الحقيقة سننتصر جميعاً.
شكراً ودام لبنان بأمن وآمان
من سوريا الصامدة الفلسطسورية هوى وهوية شكران مرتجى.
*اضغط على الصور في نهاية المقال لتكبير صورة منشور نادين الراسي و رد الفنانة السورية شكران مرتجى عليها.
وكالة اوقات الشام الاخبارية



 

 

التعليقات الواردة أدناه تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي وكالة أوقات الشام الإخبارية