الحكومة كانت بصدد إعطاء منحة مالية للموظفين قدرها عشرة آلاف ليرة..وهذا ما منعها

وكالة أوقات الشام الإخبارية

أفادت مصادر خاصة أن الحكومة كانت في صدد إعطاء عشرة آلاف ليرة سورية لكل عامل في الدولة وذلك في نهاية شهر رمضان المبارك عشية عيد الفطر السعيد .

فأين ذهبت هذه المنحة ؟

طرحنا السؤال حول مصير هذه المنحة على المصدر الخاص الذي أفادنا بنية الحكومة تقديم هذه المنحة، فأجابنا بأن الحكومة كانت تريد بالفعل تقديمها ، إلا أنها لم تستطع، وذلك بعد أن قدرت المبالغ التي ينبغي توفير اعتمادها للصرف ، فظهر لديها أن تلك المنحة المالية ستكلف الخزينة مبلغا إجماليا يقدر ب 35 مليار ليرة سورية، و هو مبلغ كبير في ظل الحرب . وليست من أولويات الحكومة ،  لذلك اضطرت للحكومة للعزوف عن الموضوع!

المصدر: هاشتاغ سيريا


التعليقات الواردة أدناه تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي وكالة أوقات الشام الإخبارية