مصادر: “الفرقة الرابعة” تنسحب من درعا إلى جوبر في دمشق

وكالة أوقات الشام الإخبارية

 علمت عنب بلدي من مصدر عسكري جنوب سوريا أن “الفرقة الرابعة” في الجيش السوري بدأت بالانسحاب من درعا إلى جبهات حي جوبر في دمشق.

وقال المصدر اليوم، السبت 15 تموز، إن قوات “الفرقة” التي استُقدمت نهاية أيار الماضي إلى درعا، انسحبت من مدينة درعا، منذ ظهر أمس الجمعة، متوجهة نحو العاصمة.

وتعيش المنطقة الجنوبية، وخاصة درعا، هدوءًا حذرًا في ظل اتفاق وقف إطلاق النار، الذي أعلن عنه الأحد الماضي، بينما ما تزال المناطق التي يشملها غامضةً حتى اليوم.

وكانت “الفرقة الرابعة” ، بدأت بالحشد لمواجهة فصائل المعارضة في درعا البلد، 28 أيار الماضي, مع انباء عن نية الجيش السوري تنفيذ هجوم كبير في درعا, لتعود الامور و تبرد بعد الاتفاق على التهدئة في المنطقة.

المصدر أوضح أن “الرتل الأول الذي انسحب يضم عددًا من الدبابات وراجمات صواريخ الفيل”.

وتوقع أن يستمر الانسحاب على مدار أيام ليُزج بالعناصر المنسحبة على جبهة حي جوبر بدمشق، و التي تشهد اشتبكاتٍ على ثلاثة محاور بين الجيش السوري ووفيلق الرحمن المحسوب على جبهة النصرة منذ أسابيع.

وبدأت القوات السورية عملية عسكرية كبيرة باتجاه الحي الدمشقي، لفصله عن باقي بلدات الغوطة, ويتركز الهجوم على ثلاثة محاور، الأول من جهة عين ترما، والثاني من حي عربين شمال جوبر، إضافةً إلى المحور الرئيسي على الحي بشكل مباشر


التعليقات الواردة أدناه تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي وكالة أوقات الشام الإخبارية