ما هي أسباب مساعي الإطاحة بترامب؟

عدد المشاهدات : 1180 | تاريخ النشر : 2017-05-20 12:53:09

قاسمعزالدين
وكالة أوقات الشام الإخبارية


قد
يكونهناكألفسببوسببللخلافالعميقبيندونالدترامبوأجهزةالنفوذومراكزالضغطفيالولاياتالمتحدة.لكنمعظماسبابالخلافاتوالتناقضتحتملتأجيلانفجارهابانتظارظروفمؤاتيةفاقعة،ماخلاواحدةوهيعلاقةترامبغيرالعدائيةلروسيا.

روسيا
كمايراهاترامب،خصماًومنافساً.لكنهاليستعدوّاًبليمكنأنتكونشريكاًمحدوداًفيبعضالملفاتمثلمايسميهترامبمكافحةالإرهابوغيرها.فهويعتقدأيضاًأنالصينهيالعدوالاستراتيجيللولاياتالمتحدةبسببثقلهاالاقتصاديالمتصاعدفيالاقتصادالعالمي،وفيهذاالموضوعيظنأنروسياتتقاطعمصالحهامعواشنطنعلىالمدىالأبعدإلىحدالشراكةفيالخوفمنالتنينالأصفر.

على
النقيضالتاممناعتقادترامببشأنروسيا،تأسستأجهزةالحكمومراكزالضغطوالمصالحفيالولاياتالمتحدةعلىالعدائيةلروسيا.وحينانهارالاتحادالسوفييتيالسابق،كانأمامهاأحدالخيارينإماالاستمرارفيهذهالعدائيةوكأنشيئاًلميكنوإماإعادةتأسيسالمنظومةالأميركيةعلىأسسجديدةوهوأمريتطلبجهوداًمضنيةلعدةعقودفضلاًعنحجمتكاليفهائلة.وبناءعلىماتقدّماستمرّتالعدائيةوقتارتماءيلتسينفيأحضانالحلفالأطلسي،مماساهمإلىحدّبعيدباستفاقةالدبالروسيلاستعادةالكرامةالمهدورة.

اختلاف
المقاربةبينترامبوأجهزةالحكمالأميركي،حدتبترامبأنيهوّنمنشأنالصلةوالاتصالاتمعموسكوأثناءحملتهالانتخابية،بماأنمعظمدولالمعمورةوزعمائهاتؤيدمنافستههيلاريكلنتونسرّاوعلانية.فخطأترامبأنهيقللمنوقعأيصلةمعروسياتُؤخذفيالغربالأميركيوالأوروبيعلىأنهاخطيئةلاتُغتفر.فدعمباراكأوباماوأنجيلاميركيلوغيرهملإيمانويلماكرونفيالانتخاباتالفرنسيةعلىسبيلالمثال،هودليلعلىفضائلماكرونولاريبأنمثلهذاالدعمساهمبتحسينصورةماكرون،بينماساهماتهاممواقعروسيةبتشويهصورةماكرون،فيزيادةتلميعصورته،قبلأنيفصحالإعلامالفرنسيعنأنتلكالمواقعهيأميركيةوليستروسية.

الهوّة
الواسعةبينترامبوخصومهبشأنروسيا،تجرّوراءهامعظمالملفاتالدوليةوالاقليمية.فترامبيشهرعداءهلإيرانلكنهلايتحرّكقيدأنملةفيهذهالعدائيةأكثرمنأوبامابسبباصطدامهبحائطروسيلايسعترامبأنيتخطاهمندوناتخاذهروسياعدوا.وفيهذاالسياقيراوحمكانهفيسورياتحتسقفالتفاهممعموسكوفيسورياوالمنطقة.وعلىالرغممنتعاطفترامبمعاسرائيل،يجدنفسهأضعفمنتكسيرالتوازناتالاقليميةونقلالسفارةإلىالقدسقبلأنتتضحماستكونعليهاصورةالمنطقةبالتفاهممعبوتين.

ضغوط
أجهزةالحكمفيأميركا،تدفعبهلارتكابمغامراتلعلهاتشفيبعضاَمنغليلأنظمةالحكم.مثلقصفمطارالشعيراتفيسوريا.ومثلتهديدكورياالشماليةبالسلاحالنوويومثلالتصعيدالعسكريفيبحرالصينأيضاً.لكنمثلهذهالخطواتالعرجاءمندوناستراتيجيةذاتأفق،تريدهامنظومةالحكمومراكزالضغطسياسةمستمرة"لحفظهيبةأميركا"الفائقةالقوةالافتراضية.بينمايتوخاهاترامبرسائللحفظماءالوجهوإشباعنهمخصومه.وفيهذاالسبيلتثارفيأميركاوبريطانياعاصفةتشكيكبمدىائتمانترامبعلىأسرارالدولةبحسب"نيويوركتايمز".ومنأصل290نائباًجمهورياًيشكك40نائباًبصوابيةترامبومنهميطالببلجنةتحقيق.

في
الجهةالمقابلةبيننوابالحزبالديمقراطي،يستعدالبعضلتقديممشروعقانونبإنشاءلجنةتحقيقمستقلةللتحقيقفيطردمديرمكتبالتحقيقاتالفيدراليجايمسكومي،وصلاتترامبمعروسياالسابقةوأيضاًبشأنأسرارالدولةكماذكرتصحيفة"واشنطنبوست".قديكونوضعالقانونعلىسكةالتحقيقخطوةكبيرةنحوالاطاحةبترامب.وقديكونفيبدايةالطريقإنذاراًوتهديداً."إمّاأنتغيّرأوتتغير".


المصدر:
المياديننت



 

 

التعليقات الواردة أدناه تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي وكالة أوقات الشام الإخبارية