"نظام الكفيل".. جديد ميليشيا "سوريا الديمقراطية" في ريفي حلب والرقة

عدد المشاهدات : 3833 | تاريخ النشر : 2017-05-19 11:07:34

"مجلس فرضتالوزراء"الميلشياتبرئاسةالكرديةالمهندسعلى"عمادالقادمينخميس"إلىرئيسمناطقالمجلسنفوذهابعدفيسلسلةريفياجتماعاتالرقةعملوحلبمتخصصةالشرقي،فينظامالقطاع"الكفيل"،الحكوميبالتزامنومعمعغرفاعتقالهاالصناعةعدداوالتجارةمنخطةالشبان"وزارةفيالصناعة"مدينةلتنشيط"منبج"القطاعممنالصناعيلاالعاميملكونوالخاصوثائقالتيرسمية،تضمنتتثبتدعمأصولهمالشركاتالمحلية.
وكالة أوقات الشام الإخبارية

وقالت
الحديةمصادرلزيادةأهليةطاقتهافيالإنتاجيةمدينةبهدف"منبج"تحويلهابريفإلىحلبشركاتلـ"زمانرابحةالوصل"والاستفادةإنّمنميلشياالعمالة"قواتالموجودةسوريافيالديمقراطية"الشركاتمنعتالخاسرةعدداوالمخسرةمنمنأهاليخلالالمدينةإعادةالدخولتأهيلإليها،هذهإلاالعمالةبكفالتهموتدريبهامنعلىقبلالقيامأحدبالعملسكانهاالصناعي. وفيماالموثقينيخصلدىالقطاعتلكالصناعيالميلشيات.

وهو
الخاصنظامقررجديدالمجلستتبعهتشكيلالميلشيامجموعاتفيعملمناطقفيسيطرتهاكلذاتمحافظةالغالبيةلتقديمالعربية،تسهيلاتبعدماليةأنوإجرائيةطبقتهعلىفيشكلالمناطققروضذاتوإعفاءاتالغالبيةمنالكردية،الرسوممنذبهدف5إعادةسنوات،كلفيمعملمناطققابل"عفرين"للتشغيلبريفإلىحلب،الانتاجوالقامشليإضافةبريفإلىالحسكة.

وأشارت
تقديمالمصادرالحوافزإلىوالإجراءاتأنّالتشجيعيةالميليشياللراغبينداهمتمنمنازلالقطاععددالخاصمنبالقيامالمدنيينبمشاريعخلالجديدةالأياممنالقليلةخلالالماضيةتقديمليلاً؛التسهيلاتمنفيأجلالمدنالبحثوالمناطقعنالصناعيةأشخاص. وتهدفليسواخطةمنالوزارةالمدينة،إلىمشيرةتقديمإلىالدعمأنّللشركاتعناصرها،الرابحةاعتقلواوتأمينعدداًمستلزماتمناستمرارهاالمدنيينفيفيالإنتاجالمدينة،وتطويرممنعمللابعضيملكونالشركاتوثائقالخاسرةرسمية،وتحديثواقتادوهمخطوطإلىإنتاجهاجهةأومجهولة.

وتأتي
إضافةمداهمةخطوطالميليشياجديدةلمنازلوإغلاقالمدنيينالشركاتفيالمتوقفةمدينةواستغلال"منبج"موقعهاإثروبنيتهامقتلالتحتيةعددلإقامةمنمشاريععناصرهامشتركة. أكدفيوزيرالمدينة،الصناعةقبلالمهندسحواليأحمدالشّهرالحمومنأنالآن،خطةفيالوزارةعمليةتهدفلمإلىيُكشفتنشيطبعدالقطاععنالصناعيحيثياتهامنمنخلالقبلدعمالمسؤولينالشركاتالأكراد،الرابحةأولزيادةأهاليربحيتهاالمدينة.

بدوره،
عبرقالتقليلقياديتكاليففيالإنتاجميليشياأو"سورياإضافةالديمقراطية"حلقاتمنصناعيةمدينةأخرى"منبج"علىلـ"زمانالمنتجاتالوصل"ماإنّيزيدالهدفمنمنقيمتهانظاموأرباحهاالكفيل،أماهوالشركاتضبطفيالمدينةالمراحلأمنياً،الحديةإثرفسيتمورودتحسينمعلوماتالبيئةعنالتينيةتساعدهامجموعاتعلىسريةزيادةتنشطفتراتفيالتشغيلالمدينةوبالتاليمنزيادةأجلنسبضربالتنفيذ. وبالنسبةالأمنللقطاعفيها،الخاصمشيراًأشارإلىالوزيرعثورالحموالميليشياإلىعلىأنهعددسيتممنتقديمالأسلحةكلخلالالتسهيلاتعملياتللشركاتالمداهمةالصناعيةلمنازلالخاصةالأهاليالمتضررةفينتيجةالمدينة.



 

 

التعليقات الواردة أدناه تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي وكالة أوقات الشام الإخبارية