مصرع مطرب بعد ساعات من أداء أغنية تتحدث عن موته

عدد المشاهدات : 1567 | تاريخ النشر : 2017-05-19 06:49:19

وكالة أوقات الشام الإخبارية

كشف تشريح جثة المطرب كريس كورنيل الذي انتحر يوم الأربعاء أن المطرب “شنق نفسه” في حمام فندق بمدينة ديترويت الأمريكية بعد الانتهاء من أداء أغنيته الأخيرة في الحفل “وقت احتضاري” والتي تتحدث عن الموت.

وأكد الطبيب الشرعي انتحار مغني الروك البالغ من العمر 52 عاماً، والذي عُثر عليه ميتاً على أرضية الحمام مع وجود “رباط ملتف حول عنقه”، وفقاً لصحيفة ديلي ميل البريطانية.

وتقول فيكي، زوجة كريس، إنه لم يظهر عليه أي علامات تدل على مشاعر بالانتحار أو حتى الاكتئاب عندما تحدثت إليه قبل أو بعد أداء أغنيته الأخيرة ليلة الأربعاء.

ولكن عندما حاولت الاتصال به مرة أخرى في ذلك المساء شعرت بالقلق لأنه لم يرد على هاتفه وقامت بالاتصال بصديق للعائلة للتحقق من الأمر.

واضطر هذا الصديق إلى التوجه لغرفة كورنيل بفندق MGM Grand Detroit في مدينة ديترويت حيث وجدوه ميتاً.

قبل ساعات فقط من الحادث كان كورنيل يؤدي حفلة موسيقية على مسرح فوكس في ديترويت، والتي أدى فيها أغنية “وقت احتضاري”.

وقال المتحدث باسم الشرطة في ديترويت إن التحقيق في الوفاة يشير إلى انتحار محتمل بعد أن لاحظ رجال الشرطة وجود بعض الأشياء الأساسية في مكان الحادث.

وأكد الطبيب الشرعي بعد تشريحه للجثة أن كورنيل “شنق نفسه”، على الرغم من أن التقرير الكامل – الذي سيشمل نتائج تحليل السموم – لم يتم الانتهاء منه بعد.

وقبل ساعات من وفاته نشر كورنيل رابطاً به كلمات الأغنية ‘أنا شكل الثقب في قلبك’.

وكانت الأغنية كئيبة وغير معتادة لمغني الروك إذ تضمنت كلماتها: “لا أبحث عن جانب أكثر إشراقاً … لا يهمني إذا كنت تريد البكاء”.

وتضمنت كلمات الأغنية أيضاً “أنا شبح ومعالج”، و “عندما يمطر الدم، فإنه يقطع نهراً عميقاً”.


 

التعليقات الواردة أدناه تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي وكالة أوقات الشام الإخبارية